أميران سعوديان وإماراتية يشاركون بغارات التحالف ضد تنظيم "الدولة"

الإماراتية "الميجور طيار" مريم المنصوري شاركت في تنفيذ طلعات جوية في سوريا

الإماراتية "الميجور طيار" مريم المنصوري شاركت في تنفيذ طلعات جوية في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-09-2014 الساعة 13:01
عواصم - الخليج أونلاين


كشفت مصادر صحفية سعودية، اليوم الأربعاء، عن مشاركة أميرين سعوديين في الغارات الجوية التي استهدفت تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، أمس الثلاثاء، وهما نجل ولي العهد السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والأمير طلال بن عبد العزيز بن بندر آل سعود.

في حين ذكرت مصادر إماراتية عن مشاركة امرأة إماراتية هي "الميجور طيار" مريم المنصوري، في عمليات القصف الجوي ضد التنظيم في سوريا.

وتعد مريم المنصوري أول مواطنة إماراتية تقود طائرة حربية، تخرجت من كلية خليفة بن زايد الجوية عام 2007، وتم تحويلها إلى مجال الطيران المقاتل، حيث تعمل كطيار عمليات مقاتل برتبة رائد على طائرة "إف 16 بلوك 60".

أما الأمير خالد بن سلمان فهو ضابط طيار برتبة رائد، تخرج من قاعدة كولومبوس الحربية الجوية بولاية ميسيسيبي بالولايات المتحدة الأمريكية، والأمير طلال بن عبد العزيز، هو من خريجي الدفعة الواحدة والسبعين من الطيارين والفنيين من كلية الملك فيصل الجوية بالمملكة، وهو ضابط طيار برتبة رائد.

وعقب تنفيذ الغارة السعودية على التنظيم في سوريا، قال الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي: إن "أبنائي الطيارين قاموا بواجبهم تجاه دينهم ووطنهم ومليكهم، مؤكداً "اعتزازه باحترافيتهم وبسالتهم ووقوفهم ضد من يشوه نقاء الإسلام وسماحته".

وأشاد مواطنون سعوديون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بمشاركة أميرين سعوديين في الغارات على "تنظيم الدولة" بسوريا، وقال أحد المغردين على تويتر: "زعيم داعش يرسل كلابه للهلاك وهو في جحره، بينما ولي العهد الأمين يرسل ابنه خالد، لحماية دينه ووطنه ولحماية شعبه من الإرهاب".

جدير بالذكر أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يضم السعودية والإمارات والبحرين والأردن، بدأ بتوجيه ضربات جوية ضد تنظيم "الدولة"، في سوريا والعراق، أمس الثلاثاء.

وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل عقب بدء الغارات: "نحن شاركنا لأن مصالحنا تتطلب ذلك، وعوناً للإخوة السوريين في نضالهم وحمايتهم من شر هذه الفئة الضالة، ونأمل إن شاء الله أن هذا العمل يكون بداية لتصدٍ جاد للإرهاب على المستوى الدولي وليس فقط على مستوى المملكة".

واعتبر الرئيس باراك أوباما، في أثناء استقباله لحلفائه العرب اليوم الأربعاء، "أن تشكيل التحالف ضد تنظيم داعش المتطرف يوجه رسالة واضحة بأننا يد واحدة في مواجهة الجهاديين".

مكة المكرمة
عاجل

نتنياهو: ليس لدينا وقت للسياسة سنذهب للعمل

عاجل

نتنياهو: نمر بفترة أمنية صعبة

عاجل

نتنياهو: قوتنا ستتفوق على أعدائنا

عاجل

نتنياهو: يجب ألا تسقط الحكومة أو نذهب لانتخابات مبكرة

عاجل

نتنياهو: لا نزال في خضم المعركة ولن أقول كيف سنتحرك

عاجل

نتنياهو: سأكمل المعركة من أجل إعادة الهدوء