أمير الكويت: هدنة سوريا تتيح الفرصة للتركيز على الإرهاب

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-02-2016 الساعة 08:40
الكويت - الخليج أونلاين


اعتبر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، الهدنة في سوريا واتفاق وقف الأعمال العدائية، بأنها تمثل "بارقة أمل نحو إيقاف الاقتتال بين أبناء الشعب السوري"، آملاً في أن يسهم ذلك في التمهيد لحل سياسي للأزمة، و"يتيح الفرصة للمجتمع الدولي للتركيز على محاربة الإرهاب".

ورحّب الأمير بقرار مجلس الأمن باعتماد اتفاق وقف الأعمال العدائية، مثمّناً ببرقيتين بعث بهما إلى الرئيسين الأمريكي باراك أوباما، والروسي فلاديمير بوتين، الجهود التي بذلاها للتوصل إلى الهدنة.

وتأتي هذه التصريحات، بعد ساعات على بدء تنفيذ اتفاق لوقف الأعمال العدائية في سوريا منتصف ليل الجمعة - السبت بتوقيت دمشق، بموجب اتفاق أمريكي روسي تدعمه الأمم المتحدة.

وتعتبر الهدنة هي الأولى بهذا الحجم في سوريا التي تشهد نزاعاً دامياً منذ نحو خمس سنوات أسفر عن مقتل أكثر من 270 ألف شخص.

ويستثني الاتفاق تنظيم "الدولة" الذي يحكم سيطرته على مناطق واسعة في سوريا، وخصوصاً في شمالي وشمال شرقي البلاد، فضلاً عن جبهة النصرة التي توجد في محافظات عدة، غالباً ضمن تحالفات مع فصائل للمعارضة، أما في ريف حماة، فلا يشمل الاتفاق سوى بعض البلدات التي فيها فصائل المعارضة غير مسلحة، منها مدينة اللطامنة في الريف الشمالي، في حين يسيطر جيش نظام الأسد على أجزاء واسعة من محافظة حماة.

مكة المكرمة