أمير قطر في بريطانيا لتوطيد التعاون تلبية لدعوة "ماي"

الرابط المختصرhttp://cli.re/LMQxjR

أمير قطر وماي خلال زيارة سابقة في 2016

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-07-2018 الساعة 11:48
الدوحة – الخليج أونلاين

يبدأ أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الاثنين، زيارة رسمية إلى العاصمة البريطانية لندن، تلبية لدعوة تلقاها من رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وأعلنت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن زيارة الشيخ تميم تأتي تلبية لدعوة من "ماي"، التي من المقرر أن يلتقيها الثلاثاء؛ لبحث توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

كما سيبحث الطرفان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، في حين يلتقي أمير قطر عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين البريطانيين.

وسيلتقي أمير قطر، اللورد ماير، زعيم الحي المالي في لندن بصحبة رجال أعمال بريطانيين وقطريين، لبحث العلاقات التجارية الثنائية.

وضمن الزيارة ذاتها، يحضر الشيخ تميم غداً احتفالاً بوزارة الدفاع بمناسبة اتفاقية أعلن عنها سابقاً، تتعلق بمشاركة سلاح الجو البريطاني في تقديم المساعدة لتأمين الأجواء القطرية خلال تنظيم كأس العالم 2022.

ومنذ بدء الأزمة الخليجية في 5 يونيو 2017، أجرى أمير قطر جولات عربية - عربية وأوروبية، لكن هذه المرة الأولى التي يزور فيها لندن.

وكان لبريطانيا مسعىً لحل الأزمة الخليجية المستمرة، حتى إنها رحّبت عبر وزير خارجيتها، بوريس جونسون، بخطاب الشيخ تميم، في يوليو 2017، والذي أعرب فيه عن استعداد بلاده للحوار من أجل الحل.

وخلال الشهر ذاته، زار جونسون المستقيل مؤخراً، قطر والكويت ضمن جولة خليجية لإنهاء الأزمة، لكن دون تقدّم بسبب تعنّت دول حصار قطر (الإمارات والسعودية والبحرين).

وعسكرياً، ترتبط قطر وبريطانيا بعلاقات قوية برزت خلال الأزمة، إذ إن البلدين أبرما صفقات لتزويد الدوحة بمعدات عسكرية، فضلاً عن تدريبات وتمرينات دفاعية تجري بين وقت وآخر.

وتواصل الدول الثلاث حصار قطر بعد أن قطعت علاقاتها مع الدوحة، بزعم "دعم الإرهاب"، وهو ما تنفيه قطر وبشدّة، وتؤكّد أنها "تواجه حملة من الأكاذيب والافتراءات تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني والتنازل عن سيادتها".

مكة المكرمة