أمير قطر: لا نغيّر مبادئنا.. والموازنة تتفادى انخفاض النفط

مجلس الشورى سيقوم بانتخاب رئيسه ونائب له

مجلس الشورى سيقوم بانتخاب رئيسه ونائب له

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-11-2015 الساعة 09:41
الدوحة - الخليج أونلاين


أكد أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إيلاء بلاده أهمية كبرى للقضايا العربية والإسلامية، كما كشف عن عزم قطر الاستمرار في مشاريع تطوير البنية التحتية رغم انخفاض أسعار النفط، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن ميزانية العام القادم ستأخذ بالحسبان هذا الانخفاض.

جاء ذلك خلال كلمة لأمير قطر، ألقاها الثلاثاء، بمناسبة افتتاح الدورة الـ44 لمجلس الشورى القطري بالعاصمة الدوحة، وهيمن عليها الشأن الاقتصادي وتداعيات تراجع أسعار النفط على الدولة.

حيث أكد "مواصلة الجهود والتعاون مع دول مجلس التعاون"، مشيراً إلى أن الدوحة تولي أهمية كبرى للقضايا العربية والإسلامية في سياستها الخارجية.

وجدد أمير قطر التأكيد على التزام بلاده بالقضية الفلسطينية العادلة، مشدداً على ذلك بالقول: "يعلم الجميع أن قطر لا تغير مبادئها".

وعلى الصعيد الاقتصادي، لفت الأمير تميم إلى أن قطر ستستمر في مشاريع تطوير البنية التحتية رغم انخفاض أسعار النفط، وأضاف: "علينا أن نعمل جاهدين لإبقاء عملية التنمية في مسارها الصحيح والحفاظ عليها من مخاطر تقلبات أسعار النفط".

وأشار إلى أن ميزانية العام القادم ستأخذ انخفاض أسعار النفط بعين الاعتبار لتفادي العجز، لكنه أكد أن "عزمنا على تحقيق الرفاهية لشعبنا وبلدنا لا يقف عند حد"، وأردف بالقول: "لن نتسامح مع الفساد المالي أو الإداري".

وأضاف أنه "رغم حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، وانخفاض أسعار النفط، حافظنا على نمونا"، معتبراً أن "الانخفاض الكبير والمستمر لأسعار الطاقة يدعو للحيطة والحذر، ولكن ليس للخوف".

وفي هذا الصدد كشف الشيخ تميم أنه "جرت مراجعة كاملة لجميع الشركات الحكومية، ووجهنا بوقف الدعم لبعض الشركات".

ومن المقرر أن يقوم مجلس الشورى القطري بانتخاب رئيسه ونائب له، ومراقبين اثنين.

وتأتي كلمة أمير قطر في بداية كل دورة لإقرار الموازنة العامة وإقرار القوانين والتشريعات، ومناقشة أداء الاقتصاد الوطني، ويناقش القضايا السياسية والعالمية، والسياسة الخارجية القطرية، ويتكون من 45 عضواً بالإضافة إلى الرئيس ونائبه.

مكة المكرمة