أمير قطر ورئيس غينيا يبحثان مكافحة الإرهاب ويوقّعان اتفاقيات

أمير دولة قطر مع رئيس جمهورية غينيا

أمير دولة قطر مع رئيس جمهورية غينيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-12-2017 الساعة 17:46
كوناكري - الخليج أونلاين


أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وألفا كوندي، رئيس غينيا، رئيس الاتحاد الأفريقي، الجمعة، سعي بلديهما إلى مكافحة الإرهاب والتطرف، وذلك في ثاني جولة أفريقية لأمير قطر خلال 2017.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات رسمية في العاصمة الغينية كوناكري، أعقبها توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم لتعزيز التعاون بين البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن المباحثات تناولت سبل دعم وتطوير التعاون بين البلدين، لا سيما في مجالات الطاقة والاقتصاد والاستثمار والأمن الغذائي. كما بحث الجانبان مجمل التطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي.

وتطرقا إلى مخاطر الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم، وأكدا موقف البلدين الثابت في السعي إلى مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة التي تقوض أمن المنطقة والعالم، بحسب الوكالة القطرية.

ونوه رئيس غينيا بأهمية زيارة أمير قطر في توطيد العلاقات بين البلدين، وأعرب عن رغبة بلاده في توسيع مجالات التعاون مع الدوحة.

وبشأن الأزمة الخليجية قال كوندي، رئيس الاتحاد الأفريقي: إن "موقف الاتحاد ثابت من هذه الأزمة، وهو دعم الوساطة الكويتية الداعية إلى حل الأزمة عبر الحوار".

وهذه الأزمة مستمرة منذ 5 يونيو الماضي، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وشكر أمير قطر الرئيس الغيني والاتحاد الأفريقي على موقفهما تجاه الأزمة الخليجية. كما أعرب عن تمنياته أن تعزز زيارته الأولى لغينيا آفاق التعاون بين البلدين، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين.

اقرأ أيضاً :

أمير قطر يغرّد عن "آفاق جديدة" لبلاده في أفريقيا

وشدد "على استمرار دعم دولة قطر لعدد من الدول الأفريقية، خاصة في مجالات التنمية والصحة والتعليم". وعقب الجلسة جرى توقيع اتفاقية لتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة، وأخرى للنقل البحري.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانئ قطر) وميناء كوناكري، واتفاقية للنقل البحري، إضافة إلى أربع مذكرات أخرى في مجالات الشباب والثقافة والرياضة والأمن الغذائي. وشملت الاتفاقيات كذلك تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين البلدين.

وحضر مراسم التوقيع أعضاء الوفد الرسمي المرافق لأمير دولة قطر، ومن جانب غينيا حضر عدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

ووصل أمير قطر، مساء الخميس، غينيا، وهي رابعة محطات جولة تشمل 6 دول من غربي أفريقيا، بدأها الأربعاء الماضي بزيارة السنغال ثم مالي وبوركينا فاسو. كما تشمل الجولة الأفريقية (الثالثة له منذ بدء الأزمة الخليجية)، التي لم يعلن عن مدّتها، كلاً من ساحل العاج وغانا.

ويجري أمير قطر مباحثات مع قادة هذه الدول وكبار المسؤولين فيها، تتناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها، إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك؛ أهمها مجالات التعليم والاقتصاد والتجارة والاستثمار.

وأعلن في وقت سابق أن الجولة ستشهد التوقيع على مشاريع استثمارية، وأخرى للشراكة والتعاون مع الجهات المعنيّة في الدول الأفريقية الست، في إطار مساعي الدوحة لتعزيز العلاقات مع غرب أفريقيا باعتبارها منطقة واعدة اقتصادياً.

مكة المكرمة