أمير قطر يطلق مبادرتين لحماية أمن العالم السيبراني ومكافحة كوليرا اليمن

أمير قطر: المجتمع الدولي أدرك زيف المزاعمِ التي روِّجت ضد بلدي
الرابط المختصرhttp://cli.re/LwZE7Y

الشيخ تميم: حصار قطر أضر بسمعة دول مجلس التعاون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-09-2018 الساعة 23:59
نيويورك - الخليج أونلاين

أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في كلمته أمام الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الثلاثاء، عن اتفاق بين بلاده والأمم المتحدة لمحاربة مرض الكوليرا في اليمن، كما اقترح تنظيم مؤتمر دولي للأمن السيبراني في العالم.

واعتبر الشيخ تميم أن فترة الحصار شهدت تعزيز مكانة قطر، وترسيخ دورها كشريك فاعل إقليمياً ودولياً.

وأضاف: "إن المجتمع الدولي أدرك زيف المزاعمِ التي روِّجت ضد بلدي لتبرير الإجراءات المدبرة سلفاً"، مشيراً إلى أنه "بعد مرور أكثر من عام على حصار قطر، تكشّف وجود دس وافتراءات بهدف افتعال الأزمة".

وبين أنه "من غير الطبيعي أن يؤدي الاختلاف بشأن قضايا إقليمية لشل فاعلية منظمة إقليمية (مجلس التعاون)، وتجاوبنا- وما زلنا- مع جميع مساعي الدول الشقيقة والصديقة لإنهاء أزمة الحصار".

وذكر الشيخ تميم أن حصار قطر أضر بسمعة دول المجلس، وأدى إلى "شلل المجلس نفسه".

وأكد أن مكافحة الإرهاب ضمن أولويات سياسة بلاده على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، مبيناً أن "التنمية البشرية، وحماية حقوق الإنسان وتعزيزها، في صدارة أولويات دولة قطر"، وأن بلاده حافظت على صدارتها لدول المنطقة، خصوصاً في مجالات الأمن الإنساني والتنمية.

وللوصول إلى نتائج تكفل حفظ الأمن والسلام الدوليين، دعا أمير دولة قطر لعقد مؤتمر دولي يبحث سبل تنظيم الأمن السيبراني في القانون الدولي.

يشار إلى أن الأزمة الخليجية اندلعت بعد اختراق وكالة الأنباء القطرية "قنا"، وبث تصريحات مفبركة على لسان الشيخ تميم، وقد أثبتت التحقيقات أن الإمارات والسعودية تقفان وراء اختراقها.

مبادرة لوقف الكوليرا في اليمن

أما في الشأن اليمني، فقد أعلن الشيخ تميم خلال كلمته عن اتفاق بين بلاده والأمم المتحدة على محاربة مرض الكوليرا في اليمن، ودعم مشاريع لمكافحة أسباب المرض، داعياً دول العالم للانضمام إلى بلاده في جهودها هذه.

وأكد الشيخ تميم حرص بلاده على وحدة اليمن وسلامة أراضيه، داعياً جميع الأطراف اليمنية إلى المصالحة الوطنية، لإنهاء الصراع على أساس قرار مجلس الأمن والمبادرة الخليجية.

وناشد أمير قطر الدول الفاعلة في الشأن اليمني إلى اتخاذ كل التدابير لتجاوز الظروف الراهنة، والعمل على معالجة الوضع الإنساني هناك، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق اليمنية.

فلسطين تتعرض لتصفية قضايا الحل الدائم 

وحول القضية الفلسطينية، قال الشيخ تميم إن بلاده "لن تألو جهداً في تقديم الدعم المادي والسياسي للشعب الفلسطيني".

وتابع قائلاً في هذا الصدد: "نشهد محاولات لتصفية قضية فلسطين بتصفية قضايا الحل الدائم، ولا يمكن حل الصراع العربي الإسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطين".

عدم محاسبة نظام الأسد له "آثار وخيمة"

وفي الشأن السوري، هاجم الشيخ تميم بن حمد، نظام بشار الأسد، وقال إن المجتمع الدولي يقف عاجزاً عن حل الأزمة السورية، مضيفاً أن "الشعب السوري يشعر بالقلق والإحباط من أن جرائم القتل الجماعي والتعذيب في السجون، قد تصبح ممارسة يألفها المجتمع الدولي".

وأضاف أن "عدم محاسبة النظام السوري على الحرب التي يشنها على شعبه، يفرغ القانون الدولي وشرعية حقوق الإنسان من أي معنى، وستكون لذلك آثار وخيمة على القيم السائدة في عالمنا".

وطالب أمير قطر المجتمع الدولي بسرعة التوصل إلى حل سياسي وفق بيان "جنيف 1" وقرارات مجلس الأمن، يضمن تطلعات الشعب السوري بالحرية والأمن.

التدخل الأجنبي يزيد أزمة ليبيا

أما عن الوضع الليبي، فأعرب أمير قطر عن تطلعاته لاستعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، مشيراً إلى أن "التدخل الأجنبي يزيد من حدة الأزمة ويحول دون الوصول إلى التوافق الوطني وقرارات مجلس الأمن".

وأكد الشيخ تميم دعم بلاده لاتفاق الصخيرات الموقع في ديسمبر 2015 وكافة مخرجاته، داعياً كل الأطراف الليبية لإعلاء المصلحة الوطنية، والتمسك بالحوار، دون إقصاء لأي مكون من المجتمع، وصولاً إلى التسوية السياسية الشاملة.

قطر تدعم استقرار العراق

وعبر أمير دولة قطر عن تقديره لجهود الحكومة العراقية لإعادة الاستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية بتضافر كل الأطراف السياسية ومكونات المجتمع العراقي.

كما أشاد بتضحيات الشعب العراقي في محاربة الإرهاب والتطرف، مؤكداً دعم العراق في عملية إعادة الإعمار والتنمية ووحدة أراضيه واستقراره.

مكة المكرمة