أنصار الشريعة في اليمن يتبنى مهاجمة السفارة الأمريكية

دخان يتصاعد من السفارة الأمريكية

دخان يتصاعد من السفارة الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-09-2014 الساعة 18:57
صنعاء - الخليج أونلاين


تبنى تنظيم "أنصار الشريعة" المحسوب على تنظيم القاعدة في اليمن، هجوماً على السفارة الأمريكية بصنعاء بقذيفة صاروخية، اليوم السبت، دون أن تسفر عن وقوع أي إصابات.

ووفقاً لبيان نشر على حساب التنظيم على تويتر، فإن الهجوم تم بواسطة صاروخ من نوع "لو" وأدى إلى وقوع إصابات بين صفوف حرس السفارة، وإعطاب آلية مصفحة تابعة للسفارة.

وأشار البيان إلى أن الهجوم يأتي رداً على قيام طائرات أمريكية من دون طيار باستهداف أطفال مسلمين في منطقة الجوف، مساء الجمعة، مما أدى إلى إصابتهم.

يشار إلى أن تنظيم "أنصار الشريعة" يعد إحدى الواجهات المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة في اليمن.

وكان مصدر حكومي ذكر لوكالة الأناضول، طالباً عدم ذكر اسمه، أن "مجهولين أطلقوا قذيفة صاروخية على مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة صنعاء، دون أن تسفر عن وقوع أي ضحايا".

ولم تعلق السفارة الأمريكية على ذلك، كما لم يصدر عن السلطات اليمنية أي تعقيب حول ما ذكره المصدر الأمني.

يأتي ذلك بعد نحو أسبوع من سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء، وتوقيع اتفاق السلم والشراكة الخاص بحل الأزمة في البلاد.

وسيطر مسلحو جماعة أنصار الله (الحوثيين)، على العاصمة اليمنية صنعاء، الأحد الماضي، حيث بسطت الجماعة سيطرتها على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولا سيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.

وتحت وطأة هذا الاجتياح العسكري، وقع الرئيس اليمني مساء الأحد الماضي، اتفاقاً مع جماعة الحوثي، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومندوبي الحوثيين، وبعض القوى السياسية اليمنية.

ومن أبرز بنود الاتفاق تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضاً خفض سعر المشتقات النفطية.

مكة المكرمة