أنقرة تستدعي سفير روسيا بعد إشهار جندي سلاحه في البوسفور

نشرت صورة لعسكري روسي يحمل منصة إطلاق صواريخ أثارت حفيظة أنقرة

نشرت صورة لعسكري روسي يحمل منصة إطلاق صواريخ أثارت حفيظة أنقرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-12-2015 الساعة 18:17
أنقرة - الخليج أونلاين


استدعت أنقرة السفير الروسي لديها اليوم الاثنين، بعد نشر صور لعسكري روسي يحمل قاذف صواريخ على سفينة عسكرية روسية أثناء مرورها في مضيق البوسفور التركي، بحسب ما أفاد مسؤول في وزارة الخارجية.

وقال المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الخارجية التركية استدعت السفير الروسي أندريه كارلوف إلى مقرها؛ بسبب صور نشرها الإعلام التركي الأحد.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد انتقد الأحد، صورة الجندي الروسي وهو يحمل قاذف الصواريخ على كتفه في وضعية الإطلاق، واعتبر ذلك "استفزازاً لبلاده".

وقال جاويش أوغلو في كلمة بثها تلفزيون "إن تي في": إن "إظهار السفن الحربية الروسية لأسلحة؛ هو استفزاز"، في حين لم يرد أي تعليق فوري من السلطات الروسية على تلك التقارير.

كما ذكر الإعلام التركي أن أنقرة أوقفت سفينة روسية في ميناء سامسون في نهاية الأسبوع؛ بسبب "الافتقار إلى الوثائق المطلوبة"، في حين تم السماح لثلاث سفن أخرى بالمرور. لكن جاويش أوغلو قال إن تركيا لا تعتزم منع السفن الروسية من عبور مياهها تماشياً مع القانون الدولي.

وتمر العلاقات بين روسيا وتركيا في أسوأ أزمة منذ الحرب الباردة، بعد قامت تركيا بإسقاط مقاتلة روسية من طراز "سوخوي-24"، انتهكت المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقالت إنها حذرت الطيار 10 مرات قبل أن تطبق قواعد الاشتباك، في حين تنكر روسيا انتهاك طائرتها للأجواء التركية وتنفي تلقي طيارها تحذيراً من الجانب التركي.

وأدت حادثة إسقاط الطائرة الروسية من قبل تركيا إلى توتر في العلاقات الثنائية، وأعلنت موسكو عن حزمة إجراءات اقتصادية بحق أنقرة، في حين تتطلع الأخيرة لاستبدال الشريك الروسي بشركاء خليجيين، وخاصة في مجال الطاقة.

مكة المكرمة