أنقرة منزعجة من دعوة باريس لوقف قصف مواقع بسوريا

أنقرة تؤكد أنها "تحارب العناصر الإرهابية في سوريا"

أنقرة تؤكد أنها "تحارب العناصر الإرهابية في سوريا"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-02-2016 الساعة 15:21
أنقرة - الخليج أونلاين


أعربت تركيا عن انزعاجها حيال بيان الخارجية الفرنسية الصادر نهاية الأسبوع الماضي، حول الرد المدفعي التركي على مواقع "حزب الاتحاد الديمقراطي"، المعروف اختصاراً بـ"PYD"، الذي يعد الذراع السورية لمنظمة "بي كا كا".

وأفادت مصادر دبلوماسية لوكالة الأناضول، الثلاثاء، أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أجرى اتصالاً هاتفياً، الاثنين، مع نظيره الفرنسي، جان مارك إيرولت، مقدماً له التهاني لتوليه حقيبة الخارجية الفرنسية.

وأعرب جاويش أوغلو خلال المكالمة لإيرولت، عن انزعاج بلاده حيال البيان الذي أصدرته الخارجية الفرنسية نهاية الأسبوع المنصرم، بخصوص قصف تركيا مواقع الـ"PYD" بشمالي سوريا.

وأكد أن تركيا "تحارب العناصر الإرهابية في سوريا"، مشيراً إلى أن أنقرة أبدت موقفها بهذا الخصوص في اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسوريا بميونيخ، الذي عُقد في 11 من فبراير/شباط الجاري، وتم إبلاغ الجانب الفرنسي بذلك أيضاً.

من جهته أفاد إيرولت أن البلدين متوافقان بالأساس في وجهات النظر الخاصة بالأزمة السورية، معرباً عن رغبة بلاده المضي قدماً في تعزيز التعاون بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

وكانت الخارجية الفرنسية أصدرت بياناً، الأحد الماضي، دعت فيه النظام السوري وحلفاءه إلى وقف القصف في أنحاء سوريا، ودعت تركيا لوقف القصف المدفعي لمواقع "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي" بشمال حلب، معربة عن قلقها حيال تدهور الأوضاع في منطقة حلب وشمالي سوريا.

وكان رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، أكد السبت الماضي قصف قوات بلاده مناطق قريبة من إعزاز السورية؛ رداً على نيران من المنطقة، مشيراً إلى أن التطورات في الدولة الجارة تهدد أمن تركيا القومي.

مكة المكرمة