أنقرة وبرلين ستطلبان مساعدة الناتو "لوقف تدفق اللاجئين"

مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء التركي والمستشارة الألمانية

مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء التركي والمستشارة الألمانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-02-2016 الساعة 16:09
أنقرة - الخليج أونلاين


عبّر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، عن قلق بلاده من المحاولات التي تقوم بها قوات نظام الأسد بدعم جوي من روسيا من أجل محاصرة مدينة حلب السورية، القريبة من الحدود التركية.

وقال داود أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة لدى استقباله المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الاثنين: "إن هناك محاولات لمحاصرة مدينة حلب السورية، وهذا تطور مثير للقلق"، على حد تعبيره.

وأوضح: "سنعمل مع ألمانيا في اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو)، يوم الخميس المقبل، على طرح مسألة تدفق اللاجئين من سوريا وكافة تداعياتها، على أجندة أعمال الحلف، من أجل تدخل الناتو في هذا الموضوع، لا سيما من خلال آلياته للمراقبة في بحر إيجة، والحدود".

وأشار إلى أن نحو 30 ألف مدني سوري يحتشدون على الحدود التركية التي لا تزال مغلقة، بعدما هربوا من الهجوم الذي تشنه قوات نظام الأسد منذ أسبوع في محيط مدينة حلب، مؤكداً أن بلاده ستسمح لهم بدخول تركيا "عندما تقتضي الضرورة".

وقال داود أوغلو أمام الصحفيين: "لا يمكن التسامح والتغاضي عن العمليات الروسية المستمرة التي ترقى لتطهير إثني واضح، في سوريا، بالتذرع بأن تركيا تستقبل اللاجئين السوريين في كل الأحوال".

من جهتها، أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أن أنقرة وبرلين ستطلبان هذا الأسبوع خلال اجتماع حلف شمال الأطلسي مساعدة لمواجهة مهربي المهاجرين على طول السواحل التركية؛ بهدف وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وقالت ميركل: "سنستفيد من فرصة لقاء وزراء دفاع حلف الأطلسي لبحث الاحتمالات وبأي شكل يمكن للحلف أن يساعد في مجال مراقبة البحر لدعم عمل فرونتكس (الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود) وخفر السواحل الأتراك".

مكة المكرمة