أوباما: أمريكا لم ولن تحارب الإسلام.. والمسلمون يناضلون للعيش بكرامة

أوباما: أمريكا لم ولن تحارب الإسلام.. والمسلمون يناضلون للعيش بكرامة

أوباما: أمريكا لم ولن تحارب الإسلام.. والمسلمون يناضلون للعيش بكرامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-09-2014 الساعة 18:09
واشنطن - الخليج أونلاين


قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الحرب على تنظيم الدولة ليست حرباً على الإسلام؛ لأن المسلمين في العالم يتطلعون إلى العيش بكرامة وعدالة.

وشدد أوباما، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عصر اليوم الأربعاء، على أن الولايات المتحدة "لم ولن تكون في حرب مع الإسلام؛ لأن المسلمين في العالم يتطلعون إلى العيش بكرامة وعدالة".

وأضاف أوباما: "نستخدم قوتنا العسكرية من أجل هزيمة "داعش"، وليس من أجل احتلال الدول، وقد انضم إلى التحالف الدولي لمكافحة "داعش" أكثر من 40 دولة".

ولفت إلى أن إدارته "لن ترسل جنوداً أمريكيين لاحتلال أراض أخرى، وسندعم العراقيين والسوريين الذين يحاربون لاستعادة أراضيهم".

وأكد أنّ "الحل لما يجري في سوريا سيكون سياسياً في آخر المطاف".

من جهة أخرى، قال أوباما إن بلاده سترفع العقوبات التي تفرضها على روسيا "إن اتخذت روسيا مسار السلام"، وفقاً لتعبيره.

وأشار إلى أن "مجلس الأمن سيعتمد اليوم قراراً يؤكد على مسؤولية الدول بشأن اتخاذ إجراءات لمكافحة الإرهاب".

وبدأت الولايات المتحدة، ودول أعضاء في التحالف الدولي، فجر الثلاثاء، شن هجمات على تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وأعلنت تنسيقيات الثورة السورية ومراصد حقوقية مقتل العشرات من المدنيين وعناصر التنظيم وجبهة النصرة في عشرات الغارات الجوية وصواريخ التوماهوك التي ضربت مواقع للتنظيمات في كل من دير الزور والرقة وحلب وإدلب في سوريا.

مكة المكرمة