أوباما: روسيا تريد استعادة مجدها "بالقوة"

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-09-2016 الساعة 18:24
واشنطن - الخليج أونلاين


انتقد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، محاولة روسيا فرض نفوذها في العالم "بالقوة"، في حين رأى أن خطر الحروب النووية قد "تلاشى".

وأوضح أوباما، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أنه "بنهاية الحرب الباردة أصبح العالم أكثر سلماً وأمناً، وتلاشى خطر الحروب النووية، وباتت فرص السلام أفضل من ذي قبل"، على حد تعبيره.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن "عدداً كبيراً من بلدان الشرق الأوسط تواجه تحديات أمنية كبيرة"، معتبراً أن "التشدد الديني والشعوبية من اليسار واليمين تعكس عدم الرضى بين الكثير من المواطنين"، لافتاً إلى أن "العديد من الحكومات تضيق على الحريات وتلاحق الصحفيين".

ورغم انتقاده النظام المالي العالمي بقوله: "لا يمكن القبول بأن يسيطر 1% من سكان العالم على ثروات 99%"، أكد أوباما في آخر خطاب له أمام الجمعية: "جعلنا المؤسسات الدولية كالبنك الدولي أكثر تمثيلاً لبلدان العالم، واندماج الاقتصاد العالمي جعل حياة مليارات البشر أفضل عبر العالم".

وتابع أن "ثورة الصناعة والاتصالات وتقنية المعلومات جعلت الناس في العالم أفضل من ذي قبل"، داعياً إلى جعل الاقتصاد مفيداً لكل الناس وليس فقط لأولئك الذين في القمة، كما طالب بدعم العمال لكي يعيشوا فى حياة كريمة.

وشدد أوباما على "أننا عملنا مع الكثير من الدول حول العالم لعدم تكرار الحوادث التي تدمرنا، ومن المسلمات أن القوى العظمى لن تدخل في حرب عالمية في العصر الحديث"، مؤكداً أن "عدد النظم الديمقراطية حول العالم تضاعف خلال الـ25 عاماً الماضية".

وأوضح الرئيس الأمريكي أن "تشكيل ديمقراطية حقيقية أمر صعب ولا يحدث دفعة واحدة، وإذا أردنا بناء ديمقراطيات حقيقية علينا بناء المؤسسات أولاً قبل الانتخابات"، معتبراً أن "بعض الدول تجتهد في خلق عدو خارجي كذريعة لشن الحروب"، مشدداً على أن "إسرائيل يجب أن تدرك أنه لا يمكنها الاستمرار إلى الأبد في احتلال الأراضي الفلسطينية والاستيطان فيها".

وأضاف: "ما من حل عسكري في سوريا ويجب العمل على حل سياسي ولمساعدة المحتاجين، والكثير من المشاكل في الشرق الأوسط برزت لأن قادة كانوا يرون أن شرعيتهم تنبع من مواجهة المعارضين".

وعن تنامي الدور الروسي في الشرق الأوسط، اتهم الرئيس الأمريكي موسكو بمحاولة استعادة مجدها السابق باستخدام القوة، وسط تدخلها العسكري في سوريا واتهامها بالتدخل في أوكرانيا. وأضاف: "في عالم شهد أفول عصر الإمبراطوريات، نرى روسيا تحاول استعادة مجدها المفقود من خلال القوة".

وأوضح أن هناك مشاكل حقيقية في النظام العالمي وتظهر بوضوح في مشكلة اللاجئين. وأكد أنه لا بد من العمل معاً من أجل تحقيق اندماج عالمي أكثر استقراراً، مشيراً إلى أن ذلك سيساعد على تصحيح المسار العالمي على مستويات كثيرة.

مكة المكرمة