أوباما: سنستهدف تنظيم "الدولة" في العراق وسوريا

الرئيس الأمريكي باراك أوباما (أرشيف)

الرئيس الأمريكي باراك أوباما (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-09-2014 الساعة 20:07
فلوريدا - الخليج أونلاين


قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما: إن سلاح الجو الأمريكي سيستهدف مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في كل من العراق وسوريا، مشيراً إلى أن السعودية وافقت على تدريب قوات المعارضة السورية على أراضيها.

وأوضح أوباما، أمام جنود أمريكيين في مقر القيادة الأمريكية الوسطى في فلوريدا (جنوب شرق)، "أن القوات الأمريكية التي تم نشرها في العراق ليست لها، ولن تكون لها، مهمة قتالية".

وأضاف أوباما: "تمكنا من شن 160 ضربة جوية ضد أهداف "داعش"، وتمكنا من حماية جنودنا ومنشآتنا، وساعدنا القوات الكردية والعراقية على استعادة مناطق بشمالي العراق".

وأوضح قائلاً: "لن أجر جنودنا إلى قتال في العراق، ولن تخوض قواتنا البرية حرباً هناك، وسنكتفي بالهجوم الجوي فقط".

وذكر أوباما، أن "أكثر من 40 دولة عرضت على الولايات المتحدة مساعدات في الحملة ضد "داعش" وبعض الدول ستساعدنا في الضربات الجوية".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن "تنظيم الدولة" يشكل خطراً على الشعبين السوري والعراقي، وعلى شعوب المنطقة كافة، مشيراً إلى أن خطر التنظيم سيمتد إلى الولايات المتحدة ودول أخرى، إن لم يوضع له حد.

كما أكد أن المملكة العربية السعودية وافقت على استضافة قوات للمعارضة السورية المسلحة لتدريبها.

وختم أوباما حديثه قائلاً: "إن حربنا على "داعش" طويلة، لكن سوف نقضي عليها في نهاية المطاف"، واصفاً القوات المسلحة الأمريكية بأنها الأقوى بالعالم، و"لا يوازيها أحد"، على حد وصفه.

وكان وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل، قد ذكر أمام لجنة استماع في الكونغرس الأمريكي حول سوريا، أن الكونغرس الأمريكي يتوجه نحو الموافقة على خطة الرئيس أوباما، لتسليح المعارضة السورية وتدريبها؛ كجزء من مخطط التصدي لـ"تنظيم الدولة".

وذكر هيغل أن "الهدف هو تدريب خمسة آلاف سوري من المعارضة المعتدلة خلال أول عام"، مشيراً إلى أن "السعودية ستلعب دوراً أساسياً في العملية، لاستضافة برنامج التدريب، وقد وفرت الدعم المالي أيضاً".

مكة المكرمة