أوباما: لا حل أمريكياً للعراق ولن نرسل قوات برية

أوباما يبحث إنشاء ممرات آمنة "لفك الحصار عن المواطنين في سنجار شمالي العراق"

أوباما يبحث إنشاء ممرات آمنة "لفك الحصار عن المواطنين في سنجار شمالي العراق"

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-08-2014 الساعة 17:55
واشنطن - الخليج أونلاين


قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن هناك حاجة إلى تنسيق على المستوى الدولي لمواجهة التطوارات في العراق، مضيفاً أنه ما من حل أمريكي للعراق، إنما حل عراقي تدعمه الولايات المتحدة، حسب وصفه.

وصرح أوباما في مؤتمر صحفي مساء اليوم السبت (08/09)، أنه يبحث "إنشاء ممرات آمنة لفك الحصار عن المواطنين في سنجار شمالي العراق"، وأن هناك حاجة "لتنسيق على المستوى الدولي حيال التطورات في العراق".

وحث الرئيس الأمريكي العراقيين على تشكيل حكومة قوية، معتبراً أن حل المشكلة مع تنظيم "الدولة الإسلامية" يتوقف على تشكيل حكومة قوية توفر للمواطنين "السنة" سبل الحياة الآمنة، ولا يشعرون فيها بالتهميش، مضيفاً أن أمريكا تستطيع "تقديم المساعدة فقط، وليس حل المشكلة تماماً في العراق".

تقدير أمني

وأرجع الرئيس الأمريكي سرعة زحف "الدولة الإسلامية" "غير المتوقع" داخل الأراضي العراقية إلى عدم التقدير الأمني الصحيح للقوات العراقية، مضيفاً أنه "على هذه القوات أن تعرف من تقاتل، وما حجم القوات المقابِلة، واتخاذ التدابير الصحيحة".

ونبه أوباما إلى وجود "نقاط ضعف في الحكومة العراقية، لكنه دعا الشعب العراقي إلى الوقوف بجانبها ودعمها، مؤكداً دعم أمريكا لها أيضاً.

وحذر أوباما من أنه "لن تستغرق عملية إعادة الأمان والاستقرار للمدن العراقية وقتاً قصيراً، بل هناك وقت كبير وجهود كبيرة يجب أن تبذل".

تغطية النفقات

ورأى أوباما أنه لا توجد حاجة حالياً للمزيد من الأموال لتغطية نفقات التدخل في العراق، مضيفاً أننا "سنلجأ إلى الكونغرس" إذا احتجنا لذلك.

وقال أوباما: "نحن سلمنا العراق إلى حكومة منتخبة ذات سيادة، وبقاء قواتنا هناك كان مرتبطاً بدعوتهم لنا"، مضيفاً أن "الحكومة العراقية السابقة رفضت ضمانات لبقاء القوات الأمريكية في العراق، وأمر الانسحاب لم يكن مرتبطا بي"، معتبراً أن سحب القوات الأمريكية من العراق سببه رفض غالبية العراقيين وجودها.

وشن الطيران الأمريكي سلسلة من الهجمات بالطائرات من دون طيار على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية قرب أربيل شمال العراق، بدأت أمس الجمعة (08/08)، بحسب ما أعلنت أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية.

مكة المكرمة