أوباما يسمح بضربات جوية لـ تنظيم "الدولة" بالعراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-08-2014 الساعة 07:07
واشنطن- الخليج أونلاين


أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، صباح اليوم الجمعة (08/08)، أنه "أجاز" للقوات الأمريكية شن غارات جوية ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق إذا تطلب الأمر "منعاً لارتكاب مجازر بحق المدنيين"، وذلك بعد ساعات من نفي أمريكي بشن غارات على مواقع للتنظيم.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض حول العراق: "بإمكاننا أن نتحرك، بحذر ومسؤولية، لمنع حصول عملية إبادة محتملة"، في إشارة إلى الآلاف من الأقلية اليزيدية المحاصرين في شمالي العراق من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف: "لهذا السبب، أنا أجيز توجيه ضربات جوية محددة الأهداف، إذا تطلب الأمر ذلك، لمساعدة القوات العراقية في القتال الذي تخوضه لفك الحصار وحماية المدنيين العالقين هناك".

وكانت أنباء تضاربت حول وقوع ضربة عسكرية أمريكية لمقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقتين بشمالي العراق.

ففي الوقت الذي أكد مسؤول أمريكي، طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه: "لم تحصل أي غارة جوية حتى الآن"، أعلن هولغرت حكمت، المتحدث باسم قوات البيشمركة الكردية، أن مقاتلات أمريكية قصفت، الخميس، مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقتين بشمالي العراق.

وقال المسؤول الكردي: إن "مقاتلات إف-16 دخلت أولاً الأجواء العراقية في مهمة استطلاع وهي تستهدف الآن داعش في منطقة سنجار"، وأخرى مجاورة لها.

وعلى صعيد آخر، أسقطت طائرات عسكرية أمريكية، أمس، مساعدات إنسانية شمالي العراق بواسطة مظلات لآلاف اللاجئين اليزيديين الفارّين من مناطقهم بسبب الاشتباكات الجارية في مناطقهم بين تنظيم "الدولة الإسلامية" والقوات الحكومية، بحسب مسؤول كبير في البتناغون.

وقال المسؤول: إن "الطائرات التي ألقت المساعدات الإنسانية غادرت بسلام المجال الجوي للمنطقة"، محدداً طبيعة المساعدات بأنها مياه وأغذية لآلاف اليزيديين الذين فروا من منطقة سنجار.

(وكالات)

مكة المكرمة