أوروبا ترفض الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي وتدعو للتحقيق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDwYxy

ميركل وصفت الرواية حول مقتل خاشقجي بغير المقبولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-10-2018 الساعة 16:45
برلين - الخليج أونلاين

رفضت العديد من الدول الأوروبية الرواية السعودية المتعلقة بقتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل قنصليتها في إسطنبول، وسط مطالبات بالكشف عن الحقائق بأسرع وقت ممكن.

ووصفت تلك الدول، في بيانات منفصلة، مقتل خاشقجي بالحدث المروع، الذي يعطي مؤشراً أن القيم الديمقراطية في خطر حول العالم كله.

وأكدت  المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في كلمة ألقتها اليوم السبت، خلال اجتماع لحزب "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" شرقي ألمانيا، أن تفسير السعودية بشأن مقتل خاشقجي غير مقبول.

وقالت ميركل: "إن الأحداث المرعبة التي تحيط بمقتل خاشقجي، تعطي مؤشراً على أن القيم الديمقراطية في خطر حول العالم كله"، مضيفة: "هذه الأحداث لم يتم بعد الكشف عنها وبالطبع نطالب بتوضيحها".

 

-مطالب بالمحاسبة

من جانبها، وصفت وزارة الخارجية البريطانية مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده "بالحادث المروع"، مطالبة بمحاسبة المسؤول عنه.

وقالت الخارجية في بيان لها، اليوم : "ننظر في خطوات السعودية التالية، بعدما اعترفت لأول مرة بأن خاشقجي قتل داخل قنصليتها".

كذلك أكد رئيس وزراء هولندا مارك روته أن الكثير من الحقائق لا تزال غامضة بعد اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي.

وقال روته :"الأمر يتطلب مزيداً من التحقيقات في القضية، ويجب أن تتضح كل الحقائق، والإجابة عن ماذا حدث؟ كيف مات؟ بأسرع وقت ممكن ".

البرلمان الأوروبي دعا بدوره إلى الشروع بشكل عاجل في إجراء تحقيق دولي دقيق لفحص الأدلة المتعلقة بوفاة جمال خاشقجي

أما وزيرة خارجية النرويج اين ماري اريكسن فقالت إن بلادها "تنتظر تحقيقاً سريعاً ومفتوحاً وذا مصداقية حول مقتل خاشقجي"، مشددة على ضرورة أن يتحمل جميع المتورطين المسؤولية.

واختفى خاشقجي يوم 2 أكتوبر، بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، وسط تأكيدات تركية بأنه لم يخرج منها وأنه قتل بداخلها، في حين ادعت السعودية خروجه، وأنكرت علمها عنه، لتعترف بعد 18 يوماً بأنه قتل أثناء "شجار".

مكة المكرمة