أوروبا على موعد مع مظاهرات تطالب السيسي بفتح معبر رفح

أوروبا تستعد لمظاهرات نصرة لغزة المحاصرة

أوروبا تستعد لمظاهرات نصرة لغزة المحاصرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 12:02
لندن - الخليج أونلاين (خاص)


من المتوقع أن تشهد العديد من مدن القارة الأوروبية، يوم السبت المقبل (11/29)، مظاهرات ضخمة لمطالبة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بفتح معبر رفح مع قطاع غزة المحاصر بشكل دائم، لا سيما وأن القطاع خرج من حرب إسرائيلية مدمرة.

يأتي هذا التحرك الذي تنظمه الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة، في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهو مناسبة تبنتها وتنظمها الأمم المتحدة، وتدور فعالياتها في مقر الأمم المتحدة في نيويورك كما في مكاتبها في جنيف وفيينا.

وقال جوزيف كارول، عضو الحملة الأوروبية، في تصريحات خاصة لـ"الخليج أونلاين"، إن المطالب التي سترفعها الفعاليات التضامنية مع الشعب الفلسطيني، والتي ستُنظم في المدن والعواصم الأوروبية، هي إنهاء الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، ودعوة مصر لفتح معبر رفح البري، المنفذ الوحيد للمحاصرين في قطاع غزة، والمسارعة بالتزامن في إعادة الإعمار عقب الهجوم الأخير على القطاع قبل نحو أربعة أشهر، إلى جانب الدعوة لفتح معبر رفح البري، المنفذ الوحيد للمحاصرين في قطاع غزة، ومنح سكان قطاع غزة حقهم في ممر مائي يربط القطاع مع بقية العالم.

وأشار كارول إلى أنه تم الانتهاء من ترتيب المظاهرات في مدن عدة في فرنسا والسويد وألمانيا والنمسا وإنجلترا والدنمارك وإيرلندا وعواصم ومدن أوروبية، موضحاً أنه سيتم تنظيم وقفات احتجاجية رافضة للحصار وتطالب بفتح معبر رفح بشكل دائم، وعدم استخدامه كذريعة للتضييق على سكان القطاع، وضرورة تحييده عن الأوضاع السياسية كافة في المنطقة.

وكانت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة قد نظمت في أبريل/ نيسان الماضي يوماً أوروبياً لكسر الحصار عن غزة، انطلقت من خلاله أكثر من 50 تظاهرة في عدة مدن أوروبية، رفضاً للحصار المفروض على قطاع غزة للعام الثامن على التوالي.

مكة المكرمة