إثيوبيا تستبدل سفيرها بالرياض وقنصلها في جدة

تغييرات دبلوماسية لسفارة إثيوبيا في السعودية

تغييرات دبلوماسية لسفارة إثيوبيا في السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-05-2018 الساعة 12:18
أديس أبابا - الخليج أونلاين


أعلنت مصادر دبلوماسية، الأربعاء، أن إثيوبيا استدعت سفيرها من العاصمة السعودية الرياض وقنصلها من مدينة جدة بشكل مفاجئ، بسبب ما قالت إنه تغييرات "روتينية".

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية "ملس ألم" في تصريح لوكالة "الأناضول"، إن "السفير الإثيوبي لدى الرياض أمين عبد القادر تم نقله إلى الجزائر، فيما تم نقل السفير عبد العزيز أحمد، من الكويت إلى السعودية، وعاد قنصل إثيوبيا في مدينة جدة السعودية للعمل في الخارجية".

وفي وقت سابق من الاثنين، نقلت مجلة أديس ستاندارد الإثيوبية الناطقة بالإنجليزية، عن مصادر في الخارجية الإثيوبية، قولها إن الوزارة استدعت سفيرها في الرياض أمين عبد القادر، وقنصلها في جدة وبشت دميس.

يأتي ذلك بعد نحو خمسة أيام من زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد علي، إلى المملكة العربية السعودية بدأها الخميس الماضي واستمرت يومين.

وعقب عودته من الرياض صرح رئيس الوزراء الإثيوبي أن السلطات السعودية ستفرج في أقرب وقت عن رجل الأعمال الملياردير السعودي، إثيوبي الأصل، محمد حسين العمودي، المعتقل منذ نوفمبر الماضي، ضمن حملة ما يسمى "مكافحة الفساد" في المملكة.

اقرأ أيضاً :

"أغنى رجل أسود".. دليل جديد على بُطلان اعتقالات الريتز

وجاء ذلك في خطاب ألقاه أمام تجمع جماهيري بالعاصمة أديس أبابا، في وقت متأخر من مساء السبت، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية.

وقال أبي أحمد إنه قدم طلباً إلى ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بـ"ضرورة إطلاق سراح الملياردير العمودي".

وأضاف: "اتفقنا مع ولي العهد أن يتم إطلاق سراحه اليوم (السبت الماضي) ويغادر الشيخ (العمودي) المملكة معي، لكن أُخبرت في منتصف الليل أنه سيتأخر بسبب بعض الإجراءات (لم يذكرها)".

ولم يتبين إن كان سبب التغييرات الدبلوماسية التي أجرتها السلطات الإثيوبية تتعلق بوضع الملياردير المعتقل.

مكة المكرمة