إثيوبيا تكذّب الإمارات: المصالحة مع إريتريا تمت دون وساطة

تم مؤخراً إعلان انتهاء الحرب بين إريتريا وإثيوبيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-07-2018 الساعة 10:51
أديس أبابا - الخليج أونلاين

كذَّبت وزارة الخارجية الإثيوبية مزاعم دولة الإمارات حول توسُّطها في إبرام اتفاقية مع إريتريا، بعد خلاف دامَ عشرين عاماً.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية ميلس ألم، أن اتفاقية أسمرا، الموقَّعة مؤخراً مع إريتريا، تمت برغبة ذاتية من كلا البلدين دون وساطة من أي طرف ثالث.

وقال "ألم" خلال مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء، إن الاتفاقية جاءت تتويجاً لـ"جهد وعمل دؤوب ورؤية سلام شاملة من رئيس الوزراء الإثيوبي، ولم يكن هناك طرف أو وسيط ثالث.. السلام جاء برغبة ذاتية من كلا البلدين ومن قيادتيهما اللتين قامتا بدور أساسي في تحقيقه".

وجاء توضيح وزارة الخارجية الإثيوبية، بعد الرسائل المختلفة لوسائل إعلام إماراتية نسبت الفضل في إتمام الصلح إلى دولة الإمارات ووزارة خارجيتها.

ورحَّب قادة المنطقة الأفريقية بجهود السلام، حيث قال رئيس رواندا بول كاغامي، متوجِّهاً بحديثه إلى إثيوبيا وإريتريا: "نتقدم إليكما بالتهنئة، ونقف إلى جانبكما".

كما هنّأ الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، الدولتين على "اختيارهما طريق الحوار وبدء رحلة الصداقة".

يشار إلى أن العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا مقطوعة منذ أن خاض البلدان نزاعاً حدودياً استمر من 1998 حتى 2000، وأسفر عن سقوط نحو 80 ألف قتيل.

مكة المكرمة