إحالة نقيب صحفيي مصر وعضوين بمجلس النقابة للمحاكمة

أزمة نقابة الصحفيين مع السلطة المصرية أدت لاعتقال النقيب

أزمة نقابة الصحفيين مع السلطة المصرية أدت لاعتقال النقيب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-05-2016 الساعة 08:57
القاهرة - الخليج أونلاين


أحالت النيابة العامة المصرية، مساء الاثنين، نقيب الصحفيين يحيى قلاش، واثنين من أعضاء مجلس النقابة إلى محكمة الجنح، بتهمة "إيواء صحفيين اثنين مطلوبين أمنياً"، بحسب محامي الثلاثة.

وقال المحامي خالد علي في تصريحات صحفية: إن "النيابة قررت إحالة نقيب الصحفيين، وعضوي مجلس النقابة جمال عبد الرحيم وخالد البلشي، إلى محكمة جنح القاهرة، لاتهامهم بإيواء الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا، بدعوى كونهما مطلوبين أمنياً".

وأشار إلى أن "النيابة العامة أطلقت سراح نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة، وتم إعلامهم بجلسة محاكمتهم، المقررة السبت المقبل، وذلك بعد قيامهم بدفع الكفالة المالية".

وكانت نيابة وسط القاهرة الكلية، قد استمعت لأقوال قلاش والبلشي وعبد الرحيم، لمدة 12 ساعة، حول الأزمة التي اندلعت مطلع الشهر الجاري، عقب "اقتحام" الشرطة لمقر النقابة للقبض على الصحفيين بدر والسقا، قبل أن تقرر إخلاء سبيلهم بكفالة 10 آلاف جنيه (نحو ألف دولار) لكل منهم، لكنهم رفضوا دفع الكفالة، فتم احتجازهم بمقر شرطة قصر النيل (وسط العاصمة)، حتى عرضوا مرة ثانية على النيابة مساء الاثنين ثم دفعوا الكفالة، بحسب الأناضول.

وتظاهر عشرات الصحفيين المصريين، على سلالم المقر الرئيسي لنقابتهم وسط العاصمة المصرية، تنديداً باحتجاز الأمن لنقيب الصحفيين، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس النقابة عام 1941.

كما نددت 19 منظمة حقوقية محلية، باحتجاز قلاش والبلشي وعبد الرحيم، قبل الإفراج عنهم، ووصفت المنظمات في بيان مشترك احتجازهم بأنه "تطور خطير وغير مسبوق".

واتهمت المنظمات الموقعة على البيان، النيابة العامة، بـ"عدم الحيادية التي جعلت من النقابة متهماً وليس مجنياً عليه"، في وقت تقول السلطات المصرية دائماً إن قضاءها مستقل وغير مسيس.

ومن بين المنظمات الموقعة على البيان: الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، مرصد صحفيون ضد التعذيب، مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتأهيل، مركز هشام مبارك للقانون، المفوضية المصرية للحقوق والحريات، المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة.

وفي مطلع مايو/أيار الجاري، أعلنت النقابة بدء اعتصام مفتوح لأعضائها، لحين إقالة وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، على خلفية إلقاء الشرطة القبض علي صحفيين اثنين هما عمرو بدر، ومحمود السقا من داخل النقابة، في سابقة لاقت انتقادات محلية ودولية.

مكة المكرمة