"إخوان مصر" تدين هجوم الواحات وتعتبره تهديداً للأمن القومي

بيان الإخوان: مصر بهذا الحدث تواجه تهديداً خطيراً لأمنها القومي

بيان الإخوان: مصر بهذا الحدث تواجه تهديداً خطيراً لأمنها القومي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-10-2017 الساعة 20:44
القاهرة - الخليج أونلاين


أدانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، السبت، حادث منطقة الواحات (غرب القاهرة)، واعتبرته "تهديداً للأمن القومي المصري".

جاء ذلك في بيان صادر عن "الجماعة"، تعقيباً على الحادث الذي وقع الجمعة، وأسفر عن مقتل 16 شرطياً، فضلاً عن مقتل وإصابة 15 "إرهابياً"، وفق حصيلة رسمية.

وشدَّد بيان "الإخوان" على أن "مصر بهذا الحدث تواجه اليوم تهديداً خطيراً لأمنها القومي واستقرارها ووحدة أراضيها".

واتهمت في بيانها السلطات المصرية بـ"التخلي عن حماية حدود البلاد والمواطنين".

ودعت "الجماعة" من سمتهم بـ"شرفاء أبناء الشعب المصري بكل فئاته ومكوناته وتوجهاته، إلى إعادة المسار الديمقراطي وتحقيق حرية المواطنين وكرامتهم".

اقرأ أيضاً :

صدمة في مصر بعد هجوم الواحات.. والسيسي صامت

كما دعت إلى "إعادة الجيش إلى ثكناته، والتزام الشرطة بدورها في حماية الأمن الداخلي للوطن والمواطنين".

وتنفي السلطات المصرية ادعاءات تدخل الجيش في الحياة السياسية، وتؤكد التزامه بحماية حدود البلاد ومقدراتها، وفق تصريحات وبيانات رسمية متكررة.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل 16 شرطياً؛ بينهم 11 ضابطاً، إضافة إلى فقدان آخر، وإصابة 13 آخرين؛ بينهم 4 ضباط و9 مجندين، فضلاً عن مقتل وإصابة 15 إرهابياً، في "اشتباكات" الواحات.

وحتى الساعة 16.05 بتوقيت غرينتش، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، إلا أن وسائل إعلام مصرية ذكرت أن حركة "حسم"، التي تدَّعي القاهرة أنها الجناح المسلح لجماعة الإخوان المسلمين رغم نفيها، أعلنت مسؤوليتها عن العملية.

ومنذ نهاية 2013، تعتبر السلطات المصرية الإخوان "جماعة إرهابية"، وهو قرار اعتبرته الأخيرة "مسيساً"، مشددة في الوقت ذاته على أنها "تتبع نهجاً سلمياً" في الاحتجاج على الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً بمصر.

مكة المكرمة