إدانات خليجية واسعة للهجمات ضد الجيش المصري في سيناء

أسفرت الأحداث عن مقتل 17 من الجيش وقتل عشرات المسلحين

أسفرت الأحداث عن مقتل 17 من الجيش وقتل عشرات المسلحين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-07-2015 الساعة 11:40
إسطنبول - الخليج أونلاين


أدانت الدول الخليجية الهجمات المسلحة، التي وقعت، الأربعاء، ضد مواقع عسكرية في شمالي محافظة سيناء المصرية، وأودت بحياة العشرات من عناصر الجيش والشرطة المصرية.

وبعثت السعودية برقية عزاء ومواساة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إثر الهجمات التي استهدفت سلسلة نقاط تفتيش بسيناء، أكدت فيها وقوف السعودية بجانب مصر في مواجهة كل ما يستهدف أمنها واستقرارها.

وقال الملك سلمان، في برقيته: "نبعث لكم ولأسر الضحايا وللشعب المصري الشقيق باسمنا وباسم شعب وحكومة المملكة بأحر التعازي وصادق المواساة، سائلين المولى القدير أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل ويحفظ مصر الشقيقة وشعبها العزيز من كل سوء ومكروه ، إنه سميع مجيب".

من جانبه، بعث الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية برقية عزاء ومواساة للسيسي إثر الهجمات الإرهابية التي استهدفت سلسلة نقاط تفتيش بسيناء.

كما أعربت قطر عن "إدانتها واستنكارها الشديدين للهجمات التي استهدفت مواقع عسكرية مصرية في شمال سيناء، وأودت بحياة العشرات من القتلى من عناصر الجيش والشرطة".

وأكدت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها أصدرته مساء أمس الأربعاء، ونشرته وكالة الأنباء الرسمية، أن "هذا العمل الإجرامي الذي يستهدف زعزعة أمن واستقرار مصر يتنافى مع كل القيم والمبادئ الدينية والإنسانية".

وجددت الخارجية "تضامن دولة قطر مع الشعب المصري الشقيق"، معربة في بيانها عن "تعاطف دولة قطر العميق وتعازيها لأسر الضحايا الذين سقطوا جراء هذه الجريمة الآثمة".

كما أدان الأردن، الهجمات، وذكرت الوكالة الرسمية الأردنية أن "الحكومة دانت بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف نقاط عسكرية في محافظة شمال سيناء في مصر" .

وبحسب المصدر ذاته، "جدد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، تضامن الأردن مع الحكومة والشعب المصري في مواجهة الإرهاب والعنف الأعمى والذي يستهدف المساس بأمن وسلامة واستقرار مصر الشقيقة".

وأكد المومني "موقف الأردن الحازم والثابت في رفض كافة أعمال العنف والإرهاب بجميع أشكالها ومظاهرها وأياً كانت دوافعها ومصادرها ومنطلقاتها والذي بات يستشري بين قوى الظلام والتطرف التي تستبيح الأرواح والممتلكات، ولا تراعي حرمة الدين والإنسانية والقيم والأخلاق" .

ودعا "المومني" الدول كافة والنخب أن يقولوا كلمتهم في وجه هذا الظلام الأسود لزيادة درجة الوعي بأخطاره وشروره، مقدماً التعازي للحكومة المصرية والشعب المصري ولأسر الضحايا وتمنى للجرحى والمصابين الشفاء العاجل.

من جانبه، أدان "حيدر العبادي" رئيس الوزراء العراقي، ما وصفها "الاعتداءات الإرهابية"، وقال بيان صدر عن مكتبه أمس: إن "رئيس الوزراء أجرى اتصالاً هاتفياً بالسيسي للتعزية واستنكار الأعمال الإرهابية التي حدثت اليوم، وفي الأيام الماضية في مصر".

وأكد العبادي وفقاً للبيان أن "من يقتلون المصريين هم أنفسهم يقتلون العراقيين"، في إشارة ضمنية إلى تنظيم "الدولة" الذي يسيطر على مساحات واسعة من شمالي وغربي العراق.

وأدان الكويت الهجمات، وأعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية عن إدانة واستنكار بلاده للاعتداءات "الإرهابية" التي استهدفت مواقع عسكرية شمال سيناء .

وأكد المصدر في بيان صحفي تضامن الكويت مع شقيقتها مصر في مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة والقضاء عليها وتأييدها في الإجراءات كافة التي تتخذها لضمان أمنها واستقرارها، مشيراً إلى موقف دولة الكويت الثابت والمبدئي المناهض للإرهاب بأشكاله وصوره كافة.

وقال الجيش المصري، في بيان من القيادة العامة للقوات المسلحة، مساء أمس الأربعاء: إن الهجمات التي استهدفت عدداً من نقاط التفتيش، في محافظة سيناء، شمال شرقي البلاد، في وقت سابق صباح الأربعاء، أسفر عن مقتل 17 من الجيش منهم 4 ضباط وإصابة 13 آخرين منهم ضابط، وقتل ما لا يقل عن 100 فرد من العناصر الإرهابية، وإصابة أعداد كبيرة من تلك العناصر.

وسبق وأن أعلن الجيش المصري، صباح أمس، عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش، في هجوم نفذته "عناصر إرهابية" على عدد من نقاط التفتيش في سيناء، فيما ذكر مصدر عسكري مصري آخر أن عدد قتلى الجيش تجاوز العشرين.

وتبنت الهجوم جماعة متشددة بمصر، بايعت تنظيم "الدولة"، مؤخراً، تدعى "ولاية سيناء".

مكة المكرمة