"إسرائيل" تحاول تمديد اتفاق "الباقورة والغمر " مع الأردن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gP3bWm

يرغب الأردن في إعادة أراضيه إلى سيادته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-10-2018 الساعة 13:11
عمّان - الخليج أونلاين

بددت "إسرائيل" أي مخاوف بشأن اتفاق السلام بينها وبين الأردن، بعد القرار الأردني بإنهاء المُلحقَين الخاصَّين بمنطقتي "الباقورة والغمر "، وبدت منفتحة على قبول هذا الطلب، إلا أنها في الوقت نفسه ستحاول تمديده.

وأكد مسؤولون إسرائيليون أن هذا القرار جاء نتيجة ضغوط محلية أردنية، وفق ما نقلته الصحف العبرية، اليوم الاثنين.

وكان العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، حسم أمس الأحد، في تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر"، جدلاً واسعاً بالبلاد متعلقاً بقضية أراضي "الباقورة والغمر" المؤجرة لإسرائيل بموجب اتفاقية السلام بين البلدين في 1994.

ويأتي موقف العاهل الأردني من القضية بعد جدل واسع حول الموقف المنتظر من المملكة في مسألة تجديد عقد التأجير لإسرائيل.

وسلَّمت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، أمس، وزارة خارجية الاحتلال مذكرتين، أبلغتها من خلالهما قرار المملكة إنهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي "الباقورة والغمر".

وبحسب اتفاقية السلام الموقعة في 26 أكتوبر 1994، أُعطيت "إسرائيل" حق استئجار على هذه الأراضي مدة 25 عاماً، ويتجدد ذلك تلقائياً في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية رغبتها في استعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة (أي بعد خمسة أيام).

و"الباقورة" منطقة حدودية أردنية تقع شرقي نهر الأردن في محافظة إربد (شمال)، تقدَّر مساحتها الإجمالية بنحو 6 آلاف دونم (الدونم = ألف متر مربع). أما "الغمر"، فهي منطقة حدودية ضمن محافظة العقبة (جنوب) وتبلغ مساحتها نحو 4 كيلومترات مربعة.

واهتمت وسائل الإعلام العبرية، اليوم، بالإعلان الأردني، فقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت": إن "القرار الأردني جاء مفاجئاً للمسؤولين في إسرائيل"، وأضافت أن التقديرات الإسرائيلية هي أن "الأردن اتخذ قراره هذا نتيجة ضغوط محلية أردنية".

وقال وزير الزراعة أوري أرئيل، إنه أوعز إلى "المدير العام لوزارة الزراعة، بالتحضير لسيناريو تطبيق الأردن قراره"، بحسب صحيفة "جروزاليم بوست" العبرية.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم": إن القرار "يهدف الى إرضاء الجمهور الأردني، ويجب ألا يؤثر على التعاون الاستراتيجي ذي الأهمية الكبيرة لكلا البلدين".

وأضافت الصحيفة: إن "الإعلان الأردني ليس مفاجأة كبيرة ولا خطوة ذات أهمية استراتيجية بعيدة المدى، ففي نهاية الأمر فإن هذه أراضٍ أردنية، ونفترض أنه في يوم من الأيام ستعود إلى سيادة الأردن".

وقال وزير شؤون البيئة زئيف ألكين، لهيئة البث الإسرائيلية، اليوم: إن ملك الأردن "قرر عدم تجديد اتفاق التأجير مع إسرائيل؛ بسبب ضغوط داخلية يمارسها من يعارض اتفاقيات السلام بين البلدين".

وأضاف ألكين: "أنا لا أخشى على مستقبل هذه الاتفاقيات بين البلدين"، وتابع: "إسرائيل ستفاوض المملكة حول إمكانية مواصلة التأجير".

وكان رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، قال في جلسة للكنيست، مساء أمس: "إننا سنخوض مفاوضات معه (الأردن) بشأن إمكانية تمديد التسوية القائمة. ولكن لا يساورني الشك، من وجهة نظر شاملة، في أن الاتفاقية برمتها تعدّ ذخراً هاماً وثميناً لكلتا الدولتين". 

مكة المكرمة