"إسرائيل" تقرّ قانوناً يخفي جرائم جيشها ضد الفلسطينيين

يسعى الاحتلال للتعتيم على جرائمه ضد الفلسطينيين

يسعى الاحتلال للتعتيم على جرائمه ضد الفلسطينيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-06-2018 الساعة 10:23
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أقرّت ما تُسمّى لجنة تشريعات "إسرائيل" مشروع قانون يحظر تصوير جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال نشاطهم العسكري، الذي قال منتقدوه إنه مُفصَّل للتغطية على جرائم الاحتلال.

وصدَّقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريعات في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، أمس الأحد، على مشروع القانون الذي يقضي بحظر تصوير أي نشاط لجنود الاحتلال خلال أي نشاط عسكري لهم ضدّ الفلسطينيين، والذي تقدَّم به حزب "إسرائيل بيتنا"، بزعامة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان.

ويستهدف القانون معاقبة تنظيمات حقوقية إسرائيلية يسارية تنشط في توثيق انتهاكات جنود الجيش بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر.

اقرأ أيضاً :

شاهد: إسرائيل تقصف مواقع بغزة وتهدّد بعودة الاغتيالات

وقال معدّو القانون: "إن هدفه لجم أي محاولات للنيل من معنويات الجنود الإسرائيليين أو المساس بأمن الدولة"، ويفرض القانون على المخالفين عقوبات متفاوتة بالسجن، ولا يعفي الصحفيين ووسائل الإعلام التي تنشر التوثيق من المساءلة أيضاً.

ومن بين الجمعيّات الحقوقية الإسرائيلية التي تنشط في توثيق انتهاكات جيش الاحتلال "بيتسليم" و"كسر الصمت"، وهي جمعيات تحاربها حكومة اليمين في "إسرائيل" منذ سنوات، وتهدّد بقطع تمويلها وإغلاقها؛ بزعم أنها "تعمل على تشويه سمعة إسرائيل وجيشها في العالم، وتقف في صفّ الأعداء المتربّصين بها".

ونجحت هذه الجمعيّات خلال السنوات الأخيرة في الكشف عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبها جيش الاحتلال في الحروب المتتالية على قطاع غزة، دعمتها ببيانات وشهادات من جنود شاركوا فيها، فضلاً عن توثيق انتهاكات وجرائم أخرى ارتكبها جنود الاحتلال في مدن وبلدات الضفة الغربية هزّت الرأي العام المحلي والدولي.

مكة المكرمة