إسرائيل تنشىء هيئة للأقمار الصناعية ضد الحروب الإلكترونية

الإنشاء يأتي بعد تزايد حجم الهجوم الإلكتروني من القراصنة

الإنشاء يأتي بعد تزايد حجم الهجوم الإلكتروني من القراصنة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-09-2014 الساعة 19:09
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أعلنت تل أبيب، الأحد، إنشاءها هيئة للأقمار الصناعية "ستكرس لمجابهة أي قرصنة إلكترونية محتملة مستقبلاً".

وقالت القناة السابعة العبرية إن إنشاء الهيئة يأتي بعد تزايد حجم الهجمات الإلكترونية من القراصنة خلال الحرب على غزة التي انتهت الشهر الماضي.

وأشارت إلى أن القمر الصناعي الذي ستطلقه الهيئة يوفر حمايةً لكل الإسرائيليين، وليس للحكومة أو الجيش فقط.

ووصف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إنشاء الهيئة بأنه يمثل خطوةً تاريخية باعتبارها "هيئة وطنية للدفاع عن المدنيين"، والتي سيرأسها "إيفتار متنيا".

ونقلت القناة عن متنيا أن إنشاء المؤسسة سيتم في غضون شهرين تحت إشراف مجلس الوزراء الإسرائيلي.

وتعرضت الآلاف من الحسابات الإلكترونية في "إسرائيل"، على تنوعها؛ مصرفية، ومواقع إلكترونية، وحسابات شخصية، إلى آلاف الهجمات الإلكترونية خلال الحروب التي شنها الاحتلال على قطاع غزة خلال الأعوام الستة الماضية.

وأعلن مركز مكافحة الهجمات الإلكترونية الإسرائيلي في جامعة "تل أبيب" عن تعرض الكيان الإسرائيلي لنحو مليون هجمة إلكترونية يومياً خلال أيام العدوان على غزة، الذي بدأ في 7 يوليو/تموز الماضي، في ارتفاع وصل إلى 900 بالمئة.

وأوضح رئيس مركز مكافحة الهجمات الإلكترونية في الجامعة ضابط الاحتياط "يتسحاق بن يسرائيل"، خلال تصريحات له بعد يومين من العدوان، أن عدد الهجمات اليومية المعتادة يصل إلى 100 ألف قبل الحرب، وبعدها ارتفعت لتصل إلى مليون هجمة يومياً.

وأشار آنذاك إلى أن "الهجمات تأتي من حماس ونشطاء متعاطفين في العالم العربي والإسلامي"، مبيناً أن الهجمات موجهة صوب المؤسسات الإسرائيلية وليس الخاصة.

وقال يسرائيل: إن "أكثر ما يقلق هو محاولة اختراق أنظمة المعلومات والتحكم؛ كنظام تحريك القطارات. وفي حال نجحوا في ذلك فالأمر مرتبط بحوادث قاتلة"، وضرب مثالاً على ذلك "بتمكن قرصان (هاكر) سوري قبل عامين من اختراق نظام الري المحوسب في حيفا وإيقافه تماماً".

مكة المكرمة