"إسرائيل" تهدم بناية سكنية في القدس تؤوي العشرات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZY1b6

الهدم يأتي في إطار التهويد الممنهج للمدينة المقدسة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-11-2018 الساعة 20:53
القدس المحتلة - الخليج أونلاين

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بناية سكنية في العاصمة الفلسطينية القدس؛ بزعم "البناء من دون ترخيص".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مالك البناية، محمود جرادات، قوله: إن "البناية مكوّنة من 4 طوابق، وتشمل 12 شقة سكنية، وكلّف بناؤها نحو مليون دولار أمريكي".

وأضاف: إن "شقتين من البناية كانتا مسكونتين، وأجبرت السلطات الإسرائيلية سكانهما على الخروج بالقوة، دون تمكينهما حتى من إخراج أثاث الشقتين".

وتابع جرادات: إن "قوة كبيرة وصلت صباحاً ونفّذت عملية الهدم، التي استغرقت عدة ساعات"، لافتاً إلى أنه أقام البناية قبل أكثر من عام، لكنه تلقّى إخطاراً بالهدم قبل 8 أشهر.

واستدرك مالك البناية المهدومة حديثه بالقول: "بعد دفع غرامات مالية إلى البلدية (الإسرائيلية) تم تأجيل قرار الهدم، إلى أن تلقّينا أمس بلاغاً بصدور قرار نهائي بالهدم".

وأضاف: "حاولنا دفع غرامة لتفادي الهدم، لكن دون جدوى"، مؤكداً في الوقت نفسه أن "قرار الهدم غير مبرَّر على الإطلاق".

وشدد جرادات على أن "الهدم تعسّفي وإجرامي، ويهدف إلى طرد السكان الفلسطينيين من المنطقة، بينما يتم إصدار عشرات آلاف الرخص لبناء مستوطنات في المناطق الفلسطينية القريبة".

وتقع البناية المهدومة في منطقة "رأس شحادة" القريبة من جدار  الاحتلال الإسرائيلي، الذي يفصل مخيم "شعفاط" للاجئين.

ومنذ احتلال الشطر الغربي للقدس عام 1948، عمل الاحتلال على تهويد المدينة المقدّسة على المستويات الدينية والثقافية والديموغرافية، واختلاق رواية تاريخية مكذوبة لتغيير هوية المكان.

مكة المكرمة