إسرائيل تهدم قرية العراقيب العربية للمرة الـ120

هدمت السلطات الإسرائيلية القرية للمرة الأولى في يوليو 2010

هدمت السلطات الإسرائيلية القرية للمرة الأولى في يوليو 2010

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-10-2017 الساعة 10:53
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


هدمت السلطات الإسرائيلية، الأربعاء، قرية العراقيب العربية الفلسطينية في منطقة النقب (جنوباً) للمرة الـ120على التوالي.

وقال عزيز الطوري، عضو "اللجنة المحلية للدفاع عن العراقيب": "هدمت السلطات الإسرائيلية، صباح الأربعاء، قرية العراقيب للمرة الـ120".

وأضاف لوكالة الأناضول: "على الرغم من الهدم المتكرر لقريتنا وبوتيرة أعلى من الماضي، فإننا مستمرون في النضال والعيش بـ(العراقيب)، ومهما حاولوا أن يكسروا إرادتنا فإنهم وبعون الله لن يتمكنوا من كسرها؛ فهذه الأرض ملك تاريخي لنا".

اقرأ أيضاً:

البطريركية اليونانية بالقدس.. ذراع إسرائيلية لتنفيذ مخططات التهويد

ومنازل "العراقيب" مبنيّة من الخشب والبلاستيك، والصفيح وتقطنها 22 عائلة.

وهدمت السلطات الإسرائيلية القرية للمرة الأولى في يوليو 2010، ومنذ ذلك الحين تعود لهدمها في كل مرة يعيد السكان بناءها. وكانت المرة الأخيرة التي هُدمت فيها القرية، في الثالث من أكتوبر الجاري.

ولا تعترف الحكومة الإسرائيلية بقرية العراقيب، ولكن سكانها، وعددهم بالعشرات، يصرون على البقاء بأرضهم رغم الهدم المتكرر لها.

وقالت منظمة "ذاكرات"، التي تضم نشطاء إسرائيليين (يهوداً وعرباً) وتؤرخ للنكبة الفلسطينية عام 1948، في تقرير سابق، إن قرية العراقيب أقيمت للمرة الأولى، في فترة الحكم العثماني على أراضٍ اشتراها السكان.

وذكرت أن السلطات الإسرائيلية تعمل على طرد سكانها منذ عام 1951 بهدف السيطرة على أراضيهم. وأشارت "ذاكرات" إلى أن السلطات الإسرائيلية لا تعترف بعشرات القرى في منطقة النقب، ومن ضمنها "العراقيب"، وترفض تقديم أي خدمات لها.

مكة المكرمة