إسرائيل تُحذر من تخفيف العقوبات على إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 09:06
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


حذرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي الغرب من تخفيف العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي، مقابل انضمامها لجهود مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية".

ونقل بيان نشرته رئاسة الوزراء الإسرائيلية عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قوله: إن الإيرانيين "يقاتلون الدولة الإسلامية من أجل مصالحهم الخاصة"، مضيفاً "أنهم يتقاتلون على من سيكون زعيم العالم الإسلامي الذي يريدون فرضه على العالم أجمع"، على حد تعبيره.

واستأنفت الدول الست الكبرى وإيران في نيويورك الجمعة، المفاوضات الرامية لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني، والتي لا يبدو أنها ستفضي سريعاً إلى اتفاق.

ولطالما اعتبرت إيران العدو اللدود للولايات المتحدة، إلا أن واشنطن باتت تعتبر أن لطهران "دوراً" تقوم به في محاربة جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" حتى وإن كان هذا الدور لا يعني انضمام الجمهورية الإسلامية إلى التحالف الدولي الذي تبنيه واشنطن لقتال التنظيم.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق، أن الولايات المتحدة وإيران تباحثتا في موضوع محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" على هامش المفاوضات حول الملف النووي التي عقدت في نيويورك يومي الأربعاء والخميس.

وحددت طهران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) مهلة حتى 24 نوفمبر/ تشرين الثاني للتوصل الى اتفاق يجعل من المستحيل على إيران امتلاك السلاح النووي، لقاء رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها.

ويشتبه الغربيون ومعهم دولة الاحتلال الإسرائيلي بسعي إيران لحيازة القنبلة الذرية تحت ستار برنامج نووي مدني، الأمر الذي تنفيه طهران مؤكدة أن برنامجها سلمي محض.

ودعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الأربعاء، الدول الكبرى إلى أن "تبقى حازمة في مفاوضاتها مع إيران، وأن تبقي على العقوبات المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي".

مكة المكرمة