"إسرائيل" تُسقط طائرة للنظام السوري بالجولان وتقتل قائدها

الرابط المختصرhttp://cli.re/LdJoz9

"إسرائيل" تقول إن الطائرة اخترقت أجواءها بعمق كيلومترين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 24-07-2018 الساعة 19:40
القدس - الخليج أونلاين

أسقط جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بصاروخي باتريوت، طائرة مقاتلة تابعة للنظام السوري من نوع "سوخوي"، جنوب هضبة الجولان المحتلّة (شمال)، وسط حديث عن مقتل قائدها وغموض مصير مرافقه.

وأعلن النظام السوري أن طائرته التي سقطت تابعة له واستهدفتها إسرائيل "في الأجواء السورية"، نافياً بذلك رواية إسرائيلية للحادث.

وذكرت وكالة أنباء النظام (سانا)، نقلاً عن مصدر عسكري لم تكشف هويته، أن "إسرائيل استهدفت إحدى طائراتنا الحربية في منطقة صيدا على أطراف وادي اليرموك ( جنوب) في الأجواء السورية".

من جهته، أكد مصدر عسكري للنظام لوكالة "سبوتنيك" الروسية، مقتل العقيد الطيار السوري عمران مرعي، فيما لا يزال مصير الطيار الآخر مجهولاً.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدّث بلسان جيش الاحتلال، في تصريح  سابق اليوم: إنه "تم إطلاق صاروخيْ باتريوت باتجاه طائرة مقاتلة سورية من نوع سوخوي اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي بجنوب هضبة الجولان".

وأضاف: "لقد تمت متابعة المقاتلة حيث خرقت الأجواء الإسرائيلية بعمق كيلومتريْن، ومن ثم تم اعتراضها"، وتابع: "منذ ساعات الصباح هناك تصعيد في مؤشرات القتال الداخلي بسوريا، بما فيه نشاطات متصاعدة لقوات جوية سورية".

 

 

ولم يوضح مصير الطائرة السورية، حيث اكتفى بالحديث عن "اعتراضها"، لكن وسائل إعلام إسرائيلية تحدّثت عن "إسقاطها"، قبل أن يؤكد النظام ذلك.

وتجري اشتباكات بين قوات النظام السوري وحلفائه مع مقاتلي "جيش خالد بن الوليد" التابع لتنظيم الدولة، على محاور بالقرب من الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل.

ولا يعترف المجتمع الدولي بضمّ "إسرائيل" لمرتفعات الجولان السورية، المحتلّة منذ العام 1967.

مكة المكرمة