إسرائيل: سنمنح جيشنا استقلالية تامة للتحرك بالضفة

يعالون شدد على أن الجيش سيمنح الاستقلالية للتحرك بالضفة

يعالون شدد على أن الجيش سيمنح الاستقلالية للتحرك بالضفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-09-2014 الساعة 17:31
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


قال وزير الجيش الإسرائيلي "موشيه يعالون": إن إسرائيل لن تنسحب من الضفة الغربية، وتحديداً من منطقة الخليل جنوباً، بدعوى أنها يمكن أن تتحول لمنطقة إطلاق صواريخ وقذائف هاون باتجاه مدينة تل أبيب.

وفي مؤتمر عقد الثلاثاء في "معهد أبحاث الأمن القومي" بجامعة تل أبيب، تحت عنوان "الدروس المستفادة من غزة"، أضاف يعالون أنه لا يمكن الحديث عن انسحاب ممّا أسماه "يهودا والسامرة" (الضفة الغربية المحتلة) في سياق أفق سياسي، "وينبغي علينا البحث عن اتجاهات جديدة".

وشدد على أن سلطات الاحتلال ستمنح جيشها استقلالية في التحرك في الضفة الغربية؛ لعدم ثقتهم بأن قوات السلطة الفلسطينية ستعتقل ناشطي حركة حماس بالضفة التي تعدهم إسرائيل "مخربين يهددون أمن الدولة".

وتطرق "يعالون" للأحداث المتغيرة في الشرق الأوسط الذي أوجد "اتجاهات جديدة" لم يوضّح قصده فيها، وتابع أن إسرائيل "لن تبقى أسيرة التوجهات القديمة، وستعتبر الضفة الغربية منطقة قابلة للتحول لساحة إطلاق نار وصواريخ باتجاه إسرائيل".

وأشار يعالون إلى أن "الحديث لا يدور عن حركة حماس فقط، وإنما عن الجهاد الإسلامي أيضاً. ولن نتمكن من السماح لأنفسنا أن تصل مناطق يهودا والسامرة لوضع كهذا".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" ألمح خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الاثنين، عن "الاتجاهات الجديدة" التي ستتبعها إسرائيل فقال: "الحل في القاهرة والرياض، وليس في القدس أو رام الله".

واعتبر نتنياهو في كلمته أن صعود الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي للسلطة في مصر، قد أساء لحركة حماس، "وعليه فقد بحث "الكابينيت" الإسرائيلي خلال الحرب على غزة إمكانية العمل على إسقاط حركة حماس، لكن تقرر في نهاية الأمر أن هذا لن يكون عملاً صائباً".

وأضاف: "هذه الضائقة جعلت حماس تتوجه لحكومة الوفاق الفلسطينية وتقدم لها تنازلات كثيرة".

ورداً على سؤال: "هل خططت حركة حماس للحرب في الصيف الماضي؟"، قال نتنياهو إنه يوافق على تقييم الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بأن حماس لم تخطط مسبقاً لبدء حرب طويلة مع إسرائيل في الصيف الأخير.

مكة المكرمة