إعلان الرياض يدعو لإعمار اليمن ويدعم مؤتمر المعارضة السورية

سيتم وضع المنظمات الخليجية كافة تحت إشراف مجلس التعاون

سيتم وضع المنظمات الخليجية كافة تحت إشراف مجلس التعاون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-12-2015 الساعة 13:29
الرياض - الخليج أونلاين


دعا إعلان الرياض للدورة الـ 36 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في الرياض، اليوم الخميس، إلى محاربة الإرهاب والتطرف أياً كان مصدره، كما أكد دعمه لأمن واستقرار اليمن تحت قيادة حكومة شرعية، والإعداد لمؤتمر دولي لإعمارها بعد التوصل إلى اتفاق سلام هناك.

وذكر الأمين العام لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني خلال تلاوته إعلان الرياض، أن "دول المجلس دعت إلى عقد مؤتمر دولي لإعادة إعمار اليمن، بعد توصل الأطراف اليمنية إلى الحل السياسي المنشود".

وأضاف أمين المجلس أنه سيتم وضع برنامج عملي لتأهيل الاقتصاد اليمني لتسهيل اندماجه مع الاقتصاد الخليجي، لافتاً إلى أنه سيتم كذلك وضع المنظمات الخليجية كافة تحت إشراف المجلس.

وحول القضية السورية، قال الزياني إن دول المجلس أعلنت دعمها للحل السياسي في سوريا، ولما يخرج به مؤتمر المعارضة السورية المنعقد في الرياض في 8-10 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، من نتائج بما يضمن وحدة الأراضي السورية واستقلالها وفقاً لمبادئ (جنيف 1) مرحبة بنتائج مؤتمر فيينا للأطراف المعنية.

وتابع أن دول المجلس شددت على ضرورة تحمل دول العالم مسؤولية مشتركة في محاربة التطرف والإرهاب، والقضاء عليه أياً كان مصدره، قائلاً: "قد بذلت دول المجلس الكثير في سبيل ذلك وستستمر في جهودها بالتعاون والتنسيق مع الدول الشقيقة والصديقة بهذا الشأن، مؤكدة أن الإرهاب لا دين له، وأن ديننا الحنيف يرفضه، فهو دين الوسطية والاعتدال والتسامح".

ومن ناحية أخرى أشار الزياني، حول اقتصاد دول المجلس، إلى أن "السوق المشتركة بين دول مجلس التعاون واضحة في التنقل وحركة رؤوس الأموال والتجارة البينية"، مشيراً إلى أن "الاتحاد الجمركي الخليجي تم الاعتراف به من قبل منظمة التجارة العالمية".

الزياني الذي بين أن أمل المجلس في "تحقيق مواطنة خليجية كاملة"، أكد إلتزام دول المجلس بدعم استضافة قطر لكأس العالم 2022.

وجاء في اجتماع الرياض كذلك إلى إعلان التوافق على تمديد ولاية عبد اللطيف الزياني أميناً عاماً لمجلس التعاون الخليجي حتى عام 2020.

وفي أعقاب تلاوة البيان الختامي، أعلن العاهل البحريني الملك حمد بين عيسى آل خليفة، استضافة بلادة للقمة الخليجية القادمة، فيما ألقى العاهل السعودي كلمة أعلن فيها اختتام أعمال القمة.

مكة المكرمة