إقالة حاخام عسكري إسرائيلي لتسريبه معلومات سرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-09-2014 الساعة 16:55
القدس المحتلة- ترجمة الخليج أونلاين


كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، الثلاثاء، عن إقالة جيش الاحتلال الإسرائيلي للحاخام العسكري السابق، والعميد المتقاعد "أفيحاي رونتسكي"؛ بعد أن تبيّن في التحقيقات تسريبه معلومات عسكرية سرية أثناء التخطيط للاجتياح البري، إلى رئيس حزب "البيت اليهودي" ووزير الاقتصاد "نفتالي بينيت"، المعروف بخلافه الشديد مع "نتنياهو"، أثناء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وتبيّن أن "بينيت" استغل المعلومات التي وصلته من الشخصية المقرّبة منه، خلال اجتماعات المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت)، مما أثار غضب وزير الجيش "موشيه يعالون"، وشكوكه حول وجود من يسرب المعلومات السرية من الجيش للنائب "بينيت"، وعليه؛ تم التحقيق في الأمر وإقالة الحاخام المتورط، وإخراجه تماماً من صفوف الجيش الإسرائيلي.

وفي لقاء لوزير الجيش مع مراسلين عسكريين اليوم، ألقى "يعالون" باللوم على "بينيت"، وحمّله مسؤولية "الثمن الغالي التي دفعته إسرائيل في الحرب"، في إشارة لاعتراضه على انتقادات "بينيت" ووزير الخارجية "ليبرمان" على أداء "نتنياهو" خلال العدوان.

وأوضح يعالون الأمر بقوله: إن الانتقادات جعلت المقاومة الفلسطينية ترى أن هناك انقساماً في المستوى السياسي الإسرائيلي، مما أدى لاستمرار العدوان إلى 50 يوماً.

وكانت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة ظهرت تصدعات عميقة داخل الائتلاف الحكومي الإسرائيلي برئاسة "نتنياهو"، والتي كان لها صدى أكبر داخل المجلس الوزاري المصغر "الكابينيت"؛ المسؤول عن اتخاذ القرارات بشأن إدارة الحرب، أدت هذه الخلافات لتراشق الاتهامات بين الأطراف.

فقد اتهم "بينيت" و"ليبرمان" رئيس الوزراء "نتنياهو" بسوء الأداء واتخاذ قرارات فردية كان آخرها إخفاؤه لمسوّدة اتفاقية وقف إطلاق النار، في حين اتهم "يعالون" الطرف الأول بإطالة مدة الحرب بسبب انتقاداتهم العلنية للحكومة.

ترجمة: مي خلف

مكة المكرمة