"إندبندنت": المخابرات الغربية على اتصال بالمخابرات السورية منذ شهور

قالت الصحيفة إن أوباما سيرفض طلب التعاون

قالت الصحيفة إن أوباما سيرفض طلب التعاون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-09-2014 الساعة 09:21
لندن - الخليج أونلاين


قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن نظام بشار الأسد طلب رسمياً من الولايات المتحدة التعاون الاستخباراتي والعسكري لإلحاق الهزيمة بعدوهما المشترك؛ تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأكد الكاتب روبرت فيسك في مقال نشرته الصحيفة، الأربعاء (09/17)، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيرفض هذا الطلب، ولكن ذلك يسبب له حرجاً، خاصة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نبه إلى أن قصف أي مواقع في سوريا، مثلما تخطط له واشنطن، سيكون "اعتداء على سيادتها".

وذكر فيسك أن رسالة دمشق تولى توجيهها رئيس مجلس الشعب السوري إلى نظيره الأمريكي، ويقول فيها إن المعارضة "المعتدلة" التي وعدت واشنطنُ بمساعدتها وتدريبها لا تختلف عن تنظيم "الدولة الإسلامية"، وإنها "باعت صحفيين أبرياء لتنظيم الدولة الإسلامية لتقطع رؤوسهم".

وتتهم رسالةُ النظامِ السوري السعوديةَ برعاية المدارس التي تنشر أيديولوجية الكراهية والتكفير، وبأنها هي التي خرجت بتيارها السلفي الوهابي جميع "الإرهابيين" الضالعين في تفجيرات 11 سبتمبر/ أيلول، وبوسطن، وقطع رؤوس الصحفيين الأمريكيين.

وعبر فيسك عن اعتقاده بأن الرسالة من وحي خالد محجوب؛ وهو رجل أعمال سوري يحمل الجنسية الأمريكية ومقرب من بشار الأسد؛ لأنها تحمل المعاني التي يرددها محجوب بأن الحل الوحيد هو إعادة تربية "الإرهابيين" والعائلات والمجتمع على قيم الصوفية، التي تنبذ العنف، كمال قال.

ويضيف الكاتب أن المخابرات الغربية على اتصال بالمخابرات السورية منذ شهور لبحث سبل التعاون سرياً، وهو التعاون الذي يعرضه النظام السوري الآن علناً، وإن لم يتفق عليه الطرفان.

مكة المكرمة
عاجل

أ.ف.ب: القضاء الباكستاني يأمر بالإفراج عن رئيس الوزراء السابق نواز شريف