إيران تبدأ بإعادة فتح المعابر مع كردستان العراق

منفذ حدودي بين إيران والعراق (أرشيف)

منفذ حدودي بين إيران والعراق (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-10-2017 الساعة 08:59
أربيل - الخليج أونلاين


أعادت السلطات الإيرانية، الأربعاء، فتح منفذ حدودي بري يربطها بإقليم كردستان، شمالي العراق، بعد 10 أيام على إغلاقه.

وذكر بيان أصدرته القنصلية الإيرانية في أربیل، أنه تم صباح الأربعاء، إعادة فتح معبر "باشماخ مریوان" (في محافظة السليمانية) أمام عبور المواطنين والتجارة.

وأوضح البيان، أن تلك الخطوة جاءت "استجابة لطلب من مجلس محافظة السلیمانیة والأسر الكریمة لشهداء القصف الكیمیاوی فی (مدينة) حلبجة"، في إشارة إلى ضحايا "مجزرة" حلبجة التي يُتهم نظام صدام حسين بارتكابها عام 1988.

اقرأ أيضاً :

كردستان يعرض وقفاً لإطلاق النار وتجميد نتائج الاستفتاء

وأغلقت إيران حركة المرور عبر معبر "باشماخ مریوان" في 15 أكتوبر الجاري؛ استجابة لطلب من الحكومة العراقیة المركزية، وذلك رداً على استفتاء الانفصال الذي أجراه الإقليم في 25 سبتمبر الماضي.

وكان رئيس غرفة تجارة السليمانية، سيروان محمد، أعلن الثلاثاء، أن المنافذ الحدودية التي تربط محافظة السليمانية مع إيران ستفتح، اعتباراً من الأربعاء.

وقال محمد، في تصريح أدلى به لشبكة "رووداو" الإعلامية الكردية: إن "المنافذ الحدودية مع إيران ستفتح أمام عبور المواطنين والتجارة".

من جهته أكد قائم مقام مريوان في كردستان إيران، محمد شفيعي، في تصريح صحفي، الثلاثاء، أن "حركة العبور ستبدأ في الـ 25 من الشهر الجاري في معبر باشماخ الدولي".

وتمتلك إيران ثلاثة معابر مع كردستان؛ هي: برويزخان، وباشماخ، وحاج عمران، وتُستخدم لاستيراد البضائع التجارية، والمشتقات النفطية.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، عقب إجراء إقليم كردستان الاستفتاء، الذي تؤكد الحكومة العراقية أنه غير دستوري، وترفض التعامل مع نتائجه، ولاقى معارضة إقليمية ودولية.

وفجر الأربعاء، طرحت إدارة إقليم الشمال، مبادرة تشمل تجميد نتائج الاستفتاء ووقف جميع العمليات العسكرية، والبدء بحوار مع الحكومة المركزية على أساس دستور البلاد.

مكة المكرمة