إيران تشيع 5 "قتلوا دفاعاً عن المقدسات" بسوريا

تشييع مزيد من القتلى الإيرانيين بسوريا (أرشيفية)

تشييع مزيد من القتلى الإيرانيين بسوريا (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 18:32
طهران - الخليج أونلاين


شيّعت مدينة مشهد الإيرانية خمسة إيرانيين قتلوا في معارك مع كتائب الثوار في سوريا، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، الخميس.

وقالت الوكالة: إن "مراسم تشييع خمسة شهداء يدافعون عن الأماكن المقدسة (الشيعية في سوريا) جرت في مشهد" شمال شرقي البلاد مسقط رأسهم، مشيرة إلى أن القتلى ذهبوا إلى سوريا لـ"الدفاع" عن ضريحي السيدة زينب ورقية.

وتتحدث وسائل الإعلام الإيرانية باستمرار عن مقتل "متطوعين" إيرانيين يسقطون في سوريا أو في العراق في معارك ضد الثوار في البلدين، في وقت تقول فيه إيران دائماً إنها لا ترسل سوى مستشارين عسكريين إلى سوريا لدعم الجيش السوري ومليشيا الدفاع الشعبي التي تدعمه.

لكن مسؤولين إيرانيين وأكراداً عراقيين أقروا بوجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني على الأراضي العراقية.

وأرسلت طهران أيضاً أسلحة ومستشارين عسكريين إلى العراق لمساعدة القوات الحكومية والمقاتلين الأكراد العراقيين ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين محسني إيجائي أخيراً أن الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، المكلف بالعمليات الخارجية، كان موجوداً في أثناء معركة أربيل إلى جانب القوات الكردية في بداية أغسطس/آب.

وأعلن مسؤولون أكراد عراقيون، من جهة أخرى، أن نحو مئة عسكري إيراني موجودون في منطقة خانقين الحدودية على بعد 150 كم شمال شرقي بغداد.

وتدعم إيران، القوة الإقليمية الشيعية، الحكومتين السورية والعراقية ضد مجموعات سنية ثائرة في البلدين.

وأعلنت طهران أيضاً أنها عازمة على إرسال أسلحة إلى الجيش اللبناني الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية على الحدود مع سوريا.

وتندد إيران بـ"تدخل" التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، في سوريا والعراق، وتنتقد ضرباته التي تنتهك، بحسب طهران، سيادة العراق وسوريا وتدمر بناهما التحتية.

مكة المكرمة