إيران تلمّح إلى ضلوع الإمارات في هجوم تشابهار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7Q25g

أدى الهجوم إلى مقتل وإصابة نحو 30 شخصاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-12-2018 الساعة 22:06
طهران – الخليج أونلاين

ألمح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مساء الخميس، إلى ضلوع الإمارات في الهجوم الذي أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 27 شخصاً بينهم مدنيون، اليوم، في مدينة تشابهار جنوبي البلاد.

وقال ظريف في تغريدة على "تويتر": "إن الهجوم الذي وقع بمدينة تشابهار نفذّه إرهابيون مدعومون من قبل جهات خارجية. تذكّروا كلامي؛ يد العدالة في إيران ستطول الإرهابيين وأسيادهم".

وفي حين لم يُشر ظريف في تغريدته إلى الجهات الخارجية التي دعمت الإرهابيين في الهجوم؛ إلا أنه لفت إلى إلقاء الاستخبارات الإيرانية، في 2010، القبض على المدعو عبد المالك ريكي، زعيم تنظيم "جند الله"، أثناء عودته من الإمارات، وإعدامه لاحقاً.

والهجوم الإرهابي الذي وقع اليوم بشاحنة صغيرة مفخّخة واستهدف مقراً للشرطة في مدينة تشابهار التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان، أسفر عن مقتل 3 عناصر أمن ومنفّذ الهجوم، فضلاً عن إصابة 27 شخصاً بجروح.

وسبق لإيران أن اتهمت السعودية والإمارات بالوقوف وراء هجوم إرهابي وقع في مدينة الأحواز، جنوب غربي البلاد، في سبتمبر الماضي.

ورغم إعلان منظمة تدعى "أنصار الفرقان" تبنّيها هجوم تشابهار، فإن قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني، محمد باك بورو، قال في تصريح أثناء تفقّده مكان وقوع الهجوم: إنه "ما من جهة أو شخص تبنّى الهجوم بعد".

وتنشط منظمة "أنصار الفرقان" في المناطق الجنوبية الشرقية على الحدود مع باكستان، وهي المنظمة نفسها التي تبنّت، العام الماضي، هجوماً استهدف أنبوباّ للنفط في مدينة الأحواز.

مكة المكرمة