إيران: سلطنة عُمان نموذج للعلاقات الدائمة بالمنطقة

بحث الجانبان مختلف قضايا العلاقات الثنائية والتعاون

بحث الجانبان مختلف قضايا العلاقات الثنائية والتعاون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 21:38
هانوي - الخليج أونلاين


التقى الوفد البرلماني الإيراني، الاثنين، مع رئيس البرلمان العماني، على هامش الاجتماع الثاني والثلاثين بعد المئة لاتحاد البرلمانات العالمي، المنعقد في هانوي عاصمة فيتنام.

وخلال هذا اللقاء، أشار النائب عبد الحسين دستغيب، رئيس الوفد البرلماني الإيراني، إلى العلاقات الجيدة بين إيران وسلطنة عمان، ووصفها بأنها نموذج مناسب للعلاقات الدائمة بين دول المنطقة، وقال: "من دواعي السرور أن علاقات مناسبة مبنية على أساس الاحترام والمصالح المتبادلة جمعت دوماً بين البلدين".

وتطرق دستغيب إلى التطورات الإقليمية الأخيرة في اليمن، وقال: "إن الأحداث الأليمة خلال الأيام الأخيرة في اليمن، تضر السلام والاستقرار الإقليمي، ولا بد من بذل الجهود بين دول المنطقة من أجل إعادة السلام والاستقرار إلى هذا البلد".

وأضاف أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسلطنة عمان بإمكانهما أن تتعاونا بشكل مناسب في تسوية الأزمات الاقليمية".

وبشأن المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة 5+1، صرح دستغيب: "تم تحقيق تقدم جيد في هذا المجال، وتتوفر لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية الإرادة السياسية للتوصل إلى حل عادل للموضوع النووي ورفع الحظر الجائر ضد الشعب الإيراني".

وفي هذا اللقاء، وصف رئيس البرلمان العماني، العلاقات بين بلاده والجمهورية الإسلامية الإيرانية بالودية، وقال: إن "ايران وسلطنة عمان باعتبارهما بلدين هامين ومؤثرين في المنطقة، لديهما تعاون جيد ومناسب بشأن التطورات الإقليمية والدولية.

وأضاف: "على جميع دول المنطقة أن تتعاون بعضها مع بعض من أجل حل الأزمة الراهنة في اليمن".

ووصف رئيس البرلمان العماني، دور بلاده بالبناء والإيجابي في التطورات الإقليمية والدولية، وأعرب عن أمله بأن "يصل الموضوع النووي الإيراني إلى نتيجة طيبة وأن نشهد إلغاء الحظر".

كما بحث الجانبان مختلف قضايا العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين على شتى المستويات.

مكة المكرمة