إيران.. مقتل شخص في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن

المواجهات وقعت بين الأمن الإيراني ومتظاهرين (أرشيفية)

المواجهات وقعت بين الأمن الإيراني ومتظاهرين (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 17-05-2018 الساعة 12:08
طهران - الخليج أونلاين


قُتل شخص وأصيب 6 آخرون خلال مواجهات بين متظاهرين وقوات الشرطة الإيرانية في مدينة "كازرون" التابعة لمحافظة "فارس" جنوبي إيران.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن "كازرون" شهدت مظاهرات واسعة تخللتها أعمال عنف في ساعات الليل، بسبب تخطيط السلطات لتقسيم المدينة، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول للأنباء، الخميس.

وأشارت إلى أن متظاهرين هاجموا مخفراً للشرطة في المدينة وأشعلوا فيه النار، في حين انتشرت تسجيلات على شبكات التواصل الاجتماعي تُظهر حالات إطلاق نار.

وأسفرت المواجهات عن مقتل شخص وإصابة 6 آخرين، 2 منهم في حالة حرجة.

ولم يصدر أي بيان من السلطات الإيرانية بشأن الأحداث.

اقرأ أيضاً:

واشنطن بوست: موعد الثورة الإيرانية الثانية لم يحن بعد

وكانت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، المعارضة لنظام الحكم في إيران، ذكرت على موقعها الإلكتروني، أمس الأربعاء، أن مواطنين بمدينة كازرون استأنفوا تظاهراتهم ومسيرتهم؛ للاحتجاج على خطة تقسيم المدينة من قِبل النظام الإيراني.

وبدأت المظاهرات من ساحة الشهداء ودعا المحتجون، الآخرين إلى الانضمام إليهم في المظاهرة والمسيرة.

وفي أبريل الماضي، تظاهر الآلاف من أبناء مدينة كازرون من الساحة الرئيسة للمدينة إلى موقع مصلى النظام، وهتفوا في الموقع شعارات، منها: "إذا صارت خيانة فتصبح يوم القيامة من جديد" و"نحن بصفتنا أهالي مدينة كازرون نرفض التقسيم" و"استقِل استقِل أيها المسؤول غير المحلي".

وجرى تنظيم المظاهرة الاحتجاجية في وقت كانت أجهزة الأمن التابعة للنظام اعتقلت العديد من الشباب في مداهمات ليلية لتشديد أجواء الخوف ومنع احتجاجات أهالي كازرون، بحسب المنظمة.

مكة المكرمة