إيران والغرب في الشوط الأخير من مفاوضات النووي

ظريف وكيري خلال مباحثات فيينا

ظريف وكيري خلال مباحثات فيينا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-07-2015 الساعة 00:05
فيينا - الخليج أونلاين


بعد أشهر من المفاوضات الماراثونية المكثفة، تبدأ القوى العظمى وإيران، السبت، نهاية أسبوع من المحادثات الحاسمة تعتبر الشوط الأخير قبل التوصل إلى إبرام اتفاق تاريخي محتمل بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وصدرت رسائل توفيقية عن الولايات المتحدة وإيران، أمس الجمعة، حيث رحب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بـ"الجهود الصادقة" من قبل جميع الأطراف، في حين تحدث نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، عن تحديات مشتركة خاصة في "مكافحة التطرف".

وقال وزير الخارجية الإيراني إن بلاده والقوى الكبرى لم تكن "يوماً أقرب" من الآن للتوصل إلى اتفاق حول الملف النووي، معرباً عن "استعداد بلاده للتعاون في مواجهة المشاكل الكبرى الأوسع نطاقاً".

وأكد ظريف أن في حال التوصل إلى "اتفاق جيد ومتوازن فإن هذا يساعد لفتح آفاق جديدة، لمواجهة التحديات المشتركة المهمة".

في المقابل، قال مسؤول أمريكي كبير طلب عدم نشر اسمه، إن المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني، قد تمتد لما بعد السابع من يوليو/تموز، إذا كان المفاوضون على وشك إبرام اتفاق.

يشار إلى أن الجولة الحالية من محادثات النووي بين إيران من جهة، ومجموعة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين) إضافة إلى ألمانيا، تجري في النمسا بهدف التوصل لصياغة نص اتفاق شامل بشأن البرنامج النووي لطهران.

وكان من المفترض أن تنتهي تلك المفاوضات في 30 من الشهر الفائت، لكن تم تمديدها حتى 7 يوليو/تموز الجاري؛ نتيجة عدم تحقيق التقدم المطلوب خلال الجولات السابقة؛ بسبب خلافات حول مواضيع تتعلق بالتفتيش والعقوبات المفروضة على طهران.

مكة المكرمة