إيطاليا تؤكد ضرورة إشراك البيشمركة في تحرير الموصل

وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتي

وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-05-2016 الساعة 11:57
أربيل - الخليج أونلاين


أكدت وزيرة الدفاع الإيطالية، روبيرتا بينوتي، ضرورة أن يكون لقوات البيشمركة الكردية مع الجيش العراقي والتحالف الدولي، دور في رسم خطة استعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة، والتنسيق بين تلك القوات.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، ونائبه قباد طالباني، للوزيرة والوفد العسكري والدبلوماسي المرافق لها، مساء الاثنين، بمدينة أربيل.

وفي بيان صادر عن حكومة الإقليم، أكدت بينوتي "ضرورة التنسيق بين قوات البيشمركة والتحالف الدولي وبشكل خاص إيطاليا"، مشيرة إلى استمرار بلادها في "تقديم الدعم العسكري للإقليم، وتعزيز العلاقات الثنائية".

وهنَّأت قوات البيشمركة على "الانتصارات والمكتسبات التي تحققت في معارك التصدي لإرهاب تنظيم داعش".

من جانبه، أعرب بارزاني عن شكره للحكومة الإيطالية لاستمرارها في تقديم المساعدات العسكرية للإقليم. وشدد على "ضرورة رسم خطة جيدة وواضحة لمكافحة داعش، على أن تنفذ بالتنسيق بين الحكومة العراقية والإقليم والتحالف الدولي"، معتبراً أن الأهم من الخطة هو "وضوح وجهة نظر جميع الأطراف لما بعد عملية تحرير مدينة الموصل، واطمئنان أهالي المنطقة بأن مستقبلاً مشرقاً ينتظرهم".

وكانت وزيرة الدفاع الإيطالية قد وصلت إلى أربيل الاثنين بعد زيارتها بغداد ولقائها رئيس الوزراء حيدر العبادي، وذلك في زيارة مفاجئة لم تتبين مدتها.

ويوم 24 مارس/ آذار الماضي، انطلقت عملية "الفتح" بمشاركة قوات الجيش العراقي، والبيشمركة الكردية، ومقاتلي العشائر السنية، لتحرير محافظة نينوى من سيطرة تنظيم "الدولة" الذي استولى على معظم أراضي المحافظة في يونيو/ حزيران 2014.

وتُعد استعادة الموصل من الأهداف الرئيسية للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة.

مكة المكرمة