اتصال رباعي بين أوباما وهولاند وكاميرون وميركل حول سوريا

دعا للإسراع في البدء بالمفاوضات من أجل مرحلة الانتقال السياسي بسوريا

دعا للإسراع في البدء بالمفاوضات من أجل مرحلة الانتقال السياسي بسوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2016 الساعة 08:41
واشنطن - الخليج أونلاين


بحث كل من الرئيس الأمريكي بارك أوباما، ونظيره الفرنسي فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال اتصال هاتفي مشترك، المستجدات الأخيرة في الملف السوري.

وذكر بيان صادر عن قصر الإليزيه الفرنسي، الثلاثاء، أن "الزعماء الأربعة أعربوا عن رغبتهم في دخول اتفاق وقف الأعمال العدائية بسوريا حيز التنفيذ بأقرب وقت"، لافتاً إلى "أنهم (الزعماء) سيكونون حذرين تجاه إبداء الاحترام لمقررات اجتماع ميونخ في 11 فبراير/ شباط الحالي".

وأضاف البيان: "ستراقب الدول الأربع عن كثب موضوع إنهاء روسيا هجماتها الجوية ضد المدنيين وفصائل المعارضة المعتدلة في سوريا"، مشيراً إلى "أهمية إنهاء الأزمة الإنسانية وخاصة في حلب (شمالي سوريا)"، كذلك "أهمية إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تحتاج إليها".

ودعا البيان للإسراع في البدء بالمفاوضات من أجل مرحلة الانتقال السياسي في سوريا، وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا أعلنتا، الاثنين الماضي، عن التوصل إلى اتفاق لوقف الأعمال العدائية بسوريا، يبدأ العمل به اعتباراً من 27 فبراير/ شباط الحالي.

وفي السياق ذاته، أكد البيت الأبيض، في بيان له، أن الزعماء الأربعة بحثوا خلال الاتصال نفسه، الوضع الحالي في سوريا، وأزمة اللاجئين التي تواجه أوروبا.

وذكر البيان أن قادة الدول الأربع، رحّبوا بخطوات وقف "الأعمال العدائية" في سوريا، وفقاً لمقررات اجتماع ميونخ، في 11 فبراير/ شباط الحالي.

وأضاف أن "الرئيس أوباما تناول مع أطراف الاتصال خطوات تخفيف الأزمة الإنسانية في سوريا، وأهمية حلف شمال الأطلسي (ناتو)، والتنسيق بين تركيا واليونان من أجل إدارة تدفق اللاجئين إلى أوروبا".

مكة المكرمة