اتفاق جديد للهدنة في مخيم اليرموك قرب دمشق

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-06-2014 الساعة 23:35
دمشق - الخليج أونلاين


وقع، مساء اليوم السبت، اتفاق جديد للهدنة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين قرب العاصمة السورية دمشق، يقضي بإنهاء أزمة المخيم، ووقف إطلاق النار، وعودة السكان إلى منازلهم بدءاً من يوم غد الأحد.

وشارك في التوقيع على الاتفاق الذي انعقد في مقر بلدية المخيم، ممثلون عن النظام السوري، ومنظمة التحرير الفلسطينية والهيئات الأهلية والمجموعات المسلحة داخل المخيم.

ومثل النظام السوري في الاتفاق ما يسمى برئيس فرع فلسطين العميد الركن ياسين ضاحي، ومن طرف منظمة التحرير الفلسطينية مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير السفير أنور عبد الهادي، وعن وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين "الأونروا" جمال عبد الغني، بالإضافة إلى فوزي حميد من وجهاء المخيم، وقادة المجموعات المسلحة داخل المخيم.

وينص الاتفاق الموقع على وضع نقاط تمركز حول حدود المخيم الإدارية لضمان عدم دخول أي مسلح من خارج المخيم، وتشكيل لجنة عسكرية مشتركة متفق عليها، ومنع دخول أي شخص متهم بالقتل إلى المخيم حالياً لحين إتمام المصالحة الأهلية.

وتعهد النظام السوري بضمان عدم تعرض المخيم لأي عمل عسكري، وفتح المداخل الرئيسية للمخيم "اليرموك وفلسطين"، والتعهد بمنع أي مسلح من جوار المخيم، ومن جميع المناطق، بالدخول إلى المخيم نهائياً.

وينص الاتفاق أيضاً على تسوية أوضاع المعتقلين، ووقف إطلاق النار فوراً، وفي الوقت نفسه ستحل جميع مشاكل المخيم؛ من عودة الأهالي، وكل ما يتعلق بالخدمات الأساسية.

ومنذ عام ونصف يفرض نظام الأسد ومليشيات تابعة له حصاراً تاماً على المخيم، أدى إلى نفاد جميع المواد الغذائية والمياه والوقود، بالإضافة إلى انعدام المستلزمات الطبية، مما أدى إلى وفاة عشرات المحاصرين من الأطفال والشيوخ نتيجة الجوع.

يذكر أن الأطراف ذاتها وقعت في السابق العديد من الاتفاقيات المشابهة، لكنها لم تنجح في التطبيق وعاد النظام إلى حصار المخيم وقصفه.

مكة المكرمة
عاجل

الرئيس التونسي: لا حل للأزمة التي نمر بها إلا بالعودة لحكومة وحدة وطنية