اتّهامات للإمارات بالتورّط في قتل علماء دين باليمن

مطالبة بنقل ملف الاغتيالات للمنظمات الدولية

مطالبة بنقل ملف الاغتيالات للمنظمات الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-04-2018 الساعة 20:46
عدن - الخليج أونلاين


اتّهم مسؤول أمني كبير في محافظة عدن جنوبي اليمن، اليوم الخميس، الإمارات بالتورّط في موجة قتل واعتداءات ضد عـلماء الدين.

وأثارت هذه الموجة حالة من الفزع والاضطراب في البلاد؛ ما تسبّب بتقديم عدد من أئمّة المساجد استقالتهم، ومغادرة عشرات منهم البلاد.

ومن بين حالات الاغتيال مقتل علي عثمان الجيلاني، أحد أبرز علماء الدين، في يناير الماضي، أثناء خروجه من مسجد في منطقة كريتر.

وأشار المسؤول الأمني الذي نقلت عنه قناة "الجزيرة" دون ذكر اسمه، إلى اشتباك بين مليشيات درّبتها الإمارات وبين قوات مؤيّدة للجيش اليمني.

من جهته دعا الباحث اليمني المتخصّص في العلاقات الدولية، عادل المنسي، الحكومة اليمنية لنقل ملفّ اغتيالات الإمارات إلى المنظمات الدولية.

اقرأ أيضاً :

مظاهرة بتعز تطالب السعودية والإمارات بتنفيذ الحزم الموعود

وقال: إن "الإمارات تتبع سياسة ممنهجة في عمليات الاغتيال، وهذا معروف لدى اليمنيين والحكومة ومسؤولين رفيعين".

وأوضح المنسي في تصريحات صحفية، اليوم: إن "الأذرع الأمنيّة للإمارات اغتالت عشرات الخطباء والأئمة والقادة العسكريين".

يشار إلى أنه منذ مارس 2015، يشهد اليمن قتالاً بين القوات الحكومية مدعومة من تحالف تقوده السعودية، وبين مليشيا الحوثي.

وأدّت الحرب إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين، فضلاً عن تشريد نحو ثلاثة ملايين آخرين، وفق تقارير أممية.

ويقاتل التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن الحوثيين الذين استولوا على أجزاء كبيرة من البلاد في سلسلة عمليات، أواخر عام 2014.

وتشارك الإمارات إلى جانب السعودية في الحرب التي تدخل عامها الرابع، والتي تسبّبت بمقتل آلاف المدنيّين، وفق منظّمات دولية.

مكة المكرمة