اجتماع في الدوحة لدعم إعمار غزة نهاية أكتوبر

حي الشجاعية أحد الأحياء التي غابت معالمها بسبب الدمار

حي الشجاعية أحد الأحياء التي غابت معالمها بسبب الدمار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-08-2014 الساعة 04:47
الدوحة- الخليج أونلاين


قال رئيس الهيئة الدولية لإعمار غزة، وائل السقا: "سيتم عقد اجتماع دولي في الدوحة يوم 29 أكتوبر/ تشرين الأول القادم لدعم إعمار غزة، تشارك فيه مؤسسات وجمعيات خيرية قطرية وهيئات ومؤسسات دولية".

وأضاف السقا لـ"الشرق القطرية": إن "الاجتماع يأتي انطلاقاً من الدور الذي تقوم به دولة قطر لمساندة أهالي غزة وتضميد جراحهم، وتخفيف الآثار التدميرية التي خلفها العدوان الغاشم الذي قام به العدو الصهيوني، وأدى إلى تدمير آلاف المنازل وحرمان مئات الآلاف من الأسر من الاستقرار في بيوتها، والتي هي حالياً موجودة في مراكز إيواء أو المدارس".

وبيّن أن "هذا يحتاج منا كل الدعم والمساعدة، ومن هنا فسوف يركز الاجتماع على وضع البرامج والخطط الكفيلة بتنظيم عمليات إغاثة ومساعدة أهالي قطاع غزة وتوفير الأموال اللازمة للمساعدات وإيصالها الى غزة".

وحول الخطط العاجلة لمساعدة أهالي غزة قال: "إننا الآن بدأنا بإجراءات عملية لتخفيف آلام القطاع وتوفير الاحتياجات الرئيسية لهم، ومن ذلك الأماكن الآمنة لإيواء المشردين منهم وأيضاً ما قامت به نقابة المهندسين الأردنيين والتي قررت أن تخصص 100 ألف دولار لإنتاج أول 50 كرفان، بالتعاون مع الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة، وسوف تكون هذه الكرفانات الدفعة الأولى وسيتم إنتاجها في غزة".

وأكد أن هيئة الإعمار بانتظار مزيد من الدعم لهذا المشروع من أجل إنتاج دفعات من الكرفانات التي يمكن أن تكون في هذه المرحلة خطوات عملية سريعة لمساعدة أهالي غزة الذين فقدوا بيوتهم، بحيث توفر لهم المسكن الآمن المؤقت، ريثما يتم إعادة اعمار منازلهم المدمرة.

وقال إنه يجري التنسيق مع مكتب غزة التابع للهيئة بإنتاج الكرفانات، فيما سيتم انتظار التبرعات من المؤسسات والهيئات، من أجل إنتاجها.

وأضاف: "نحن نركز على إيواء الأسر حالياً والذي نعتبره الضرورة القصوى أكثر من غيره من الاحتياجات، لأن كثيراً من الأسر موجودة في مراكز إيواء ومدارس وهي غير صالحة لضم كل هذه الأعداد، بما قد يخلق مشاكل اجتماعية مستقبلاً".

مكة المكرمة