احتجاجات الأردن.. اعتقال 60 متظاهراً وإصابة 42 من الأمن

الاحتجاجات بدأت ضد المشروع الحكومي لقانون الضرائب

الاحتجاجات بدأت ضد المشروع الحكومي لقانون الضرائب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-06-2018 الساعة 13:27
عمّان - الخليج أونلاين


قال مدير الأمن الأردني إنه تم القبض على 60 شخصاً، بينهم أجانب، اعتدوا على رجال الأمن، خلال احتجاجات عارمة على سياسة رئيس الوزراء هاني الملقي الاقتصادية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مدير الأمن العام فاضل الحمود،‎ ومدير الدرك حسين الحواتمة، اليوم الاثنين، بالعاصمة عمان، للحديث عن الأحداث التي شهدتها المملكة خلال الأيام الماضية.

وقال الحمود: "قبضنا على 60 شخصاً، بينهم أجانب، قاموا بأعمال تخريبية، واعتدوا على رجال الأمن، وجاري التحقيق معهم"، وأضاف: إن "هناك 42 إصابة في صفوف رجال الأمن".

وبين المتحدث بأنه "تم ضبط 5 أشخاص من جنسيات أخرى عربية شاركوا في الاحتجاجات".

اقرأ أيضاً :

صحف أردنية تتوقع استقالة الحكومة لامتصاص الغضب الشعبي

وأكد مدير الأمن الأردني أن "ما شهدته البلاد خلال الأيام الماضية لا يعني بأن الدولة ضعيفة، وإنما الدولة في أقوى حالاتها، لكنها اختارت سياسة الاحتواء".

وعرض الأمن العام شريطاً مصوراً لمحاولة اعتداء على قسم شرطة بـ"ألعاب نارية"، وصوراً لإصابات لحقت ببعض عناصره خلال الاحتجاجات، واعتداءات على سياراته.

وأكد المتحدث أنه سيتم التعامل مع المظاهرات بشكل سلمي، مشدداً بقوله: "لن نتهاون في التصدي لكل ما يهدد الأمن".

وجدير بالذكر أن الاحتجاجات بدأت ضد المشروع الحكومي لقانون الضرائب، وهو مشروع مدعوم من صندوق النقد الدولي، من رجال الأعمال وأصحاب الاستثمارات والتجار، ثم انتقلت إلى أفراد الطبقة الوسطى والنقابيين المهنيين.

وتوقعت مصادر سياسية أن يطلب ملك الأردن عبد الله الثاني من الملقي الاستقالة، في مسعى لتهدئة الغضب الشعبي من السياسات الاقتصادية.

مكة المكرمة