احتجاجات واسعة محلياً ودولياً ضد العدوان على غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 04:59
عواصم - الخليج أونلاين


تواصلت الاحتجاجات الواسعة في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة، والعديد من العواصم العربية والدولية، ضد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي أدى حتى الساعات الأولى من فجر الخميس إلى استشهاد 68 شخصاً، وإصابة قرابة 600، وتدمير أكثر من 100 منزل.

وشهدت العديد من مدن الضفة الغربية تظاهرات بالآلاف؛ للتنديد بما وصفه المتظاهرون بـ"المجازر الصهيونية ضد المدنيين في قطاع غزة"، مطالبين المجتمع الدولي والعالم بسرعة التحرك لإنقاذ أرواح المدنيين، وتقديم قادة الاحتلال للمحاكم الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

واستمرت حتى ساعات الفجر الأولى المواجهات العنيفة التي اندلعت في العديد من المحاور في مدن الضفة الغربية بين قوات الجيش الإسرائيلي والمتظاهرين، مما أدى إلى إصابة واعتقال عدد منهم. وقد تركزت المواجهات في مدن الخليل وطولكرم وجنين ورام الله.

كما شهدت مدينة القدس المحتلة مظاهرات مماثلة، تخللتها اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، أطلقت خلالها الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي تجاه المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وفي الأردن، اشتبك مئات المتظاهرين مع قوات الأمن والشرطة التي حاولت منع وصولهم إلى مبنى السفارة الإسرائيلية في العاصمة عمان، وطالب المتظاهرون بإغلاق السفارة الإسرائيلية وطرد السفير الإسرائيلي من عمان، في الوقت الذي تظاهر فيه الآلاف في مدينة إربد الأردنية ومخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين، للتضامن مع أهالي قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية منذ ثلاثة أيام.

وفي بريطانيا، شارك الآلاف في تظاهرة حاشدة أمام السفارة الإسرائيلية في لندن، حمل خلالها المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء من الأطفال والنساء، مطالبين المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على الشعب الفلسطيني، وخاصة في قطاع غزة.

وشارك المئات في مظاهرة احتجاج على العدوان الإسرائيلي بمدينة بلنسية شرق إسبانيا، رافعين الأعلام الفلسطينية وشعارات تطالب العالم بكسر الصمت تجاه العدوان الإسرائيلي، في حين شهدت العاصمة مدريد مظاهرة مماثلة بدعوة من "منتدى التضامن مع الشعب الفلسطيني".

كما شهدت العاصمة التونسية تظاهرة شارك فيها المئات تضامناً مع الشعب الفلسطيني، وحملوا لافتات مكتوب عليها "أين أنتم يا عرب"، و"أنقذوا أطفال غزة".

مدينة إسطنبول التركية شهدت هي الأخرى وقفة تضامنية مع غزة، نظمها العشرات من الأتراك والجالية العربية بدعوة من الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدر)، وسط استعدادات لتنظيم مظاهرة ضخمة في المدينة يوم الجمعة.

كما انطلقت مسيرة في مدينة جنوى الإيطالية، للتنديد بالعدوان على قطاع غزة والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، بدعوة من التجمع الفلسطيني في إيطاليا، ومشاركة العديد من مؤسسات المجتمع المدني وأصدقاء الشعب الفلسطيني.

ومن المتوقع أن يشهد الخميس اتساعاً في رقعة المظاهرات بالعواصم العربية والعالمية، بعدما تم توجيه دعوات للخروج بوقفات احتجاجية أمام السفارات الإسرائيلية في كل مدن العالم، للضغط من أجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

مكة المكرمة