ارتفاع عدد قتلى الجيش التركي في سوريا إلى 16 خلال أسبوع

نجحت "درع الفرات" في تطهير جرابلس وتستمر في الباب

نجحت "درع الفرات" في تطهير جرابلس وتستمر في الباب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-12-2016 الساعة 17:15
أنقرة - الخليج أونلاين


توفي جندي تركي، الثلاثاء، متأثراً بجراح تعرض لها خلال مشاركته في عملية درع الفرات شمالي سوريا.

وكان الرقيب محمد بوز أرسلان (22 عاماً)، أصيب بجراح بليغة في الـ 21 من الشهر الجاري، أثناء مشاركته في عمليات جيش بلاده المتواصلة بمحيط مدينة الباب بريف حلب شمالي سوريا، ضد عناصر تنظيم الدولة، نُقل على إثرها إلى مستشفى (غولهانة) بالعاصمة أنقرة لتلقي العلاج، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول التركية.

جاء ذلك بعد يوم من وفاة جندي آخر في مستشفى بولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد، متأثراً بإصابته خلال العملية نفسها.

اقرأ أيضاً :

#حملة_سلمان_الخير_لسوريا تنطلق لإغاثة المكلومين

وأضيف الجنديان الأخيران إلى 14 آخرين قتلوا في اشتباكات، جرت الأربعاء الماضي، بين قوات درع الفرات وتنظيم "داعش"، فقد فيها الأخير 138 عنصراً و47 هدفاً تابعاً له، بحسب ما أعلنت أنقرة.

ودعماً لقوات الجيش الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، في 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية بمدينة جرابلس (شمال سوريا) تحت اسم "درع الفرات".

ونجحت العملية في تطهير المدينة، وهي متواصلة في تطهير المناطق الحدودية المحيطة بها من منظمات تقول أنقرة إنها "إرهابية"، وخاصة تنظيم الدولة، الذي تتهمه باستهداف الدولة التركية.

مكة المكرمة