ارتفاع عدد قتلى تفجيرين في جنوب الصومال إلى 20

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8ZZ71

تفجير انتحاري قرب برلمان الصومال (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-10-2018 الساعة 10:41
مقديشو - الخليج أونلاين

قال مسؤول في مستشفى محلّي بالصومال، يوم الأحد، إن عدد قتلى تفجيرين انتحاريين في مطعمين بمدينة بيدوة بجنوب البلاد، يوم السبت، ارتفع إلى 20 قتيلاً إضافة إلى إصابة 40 آخرين.

وفجّر انتحاريان نفسيهما، مساء السبت، داخل مطعمين في إقليم بيدوة، وأعلنت حركة الشباب الصومالية المتشدّدة مسؤوليتها عن الهجوم. وقال متحدّث باسم الحركة إنها استهدفت المطعمين لأن القوات الحكومية تتردّد عليهما.

ووقع التفجيران بعد ضربة جوية أمريكية ضد عناصر الحركة في منطقة هاراديري بإقليم جلمدج، وتريد الحركة الإطاحة بالحكومة المركزية المدعومة من الغرب في الصومال وفرض حكم يستند إلى تفسيرها المتشدّد للشريعة الإسلامية.

وقال عبد الفتاح حاشي، المدير العام لمستشفى بيدوة، للصحفيين يوم الأحد: "استقبلنا 20 جثة ونحو 40 مصاباً إثر تفجيري أمس (السبت)".

ويمرّ يوم الأحد عام كامل على التفجيرات التي أسفرت عن مقتل أكثر من 500 شخص في مقديشو ويُشتبه بأن حركة الشباب كانت وراءها. ونفّذت محكمة عسكرية صومالية، الأحد، حكم الإعدام بحق رجل أُدين بالتورّط في تلك التفجيرات.

وقال مؤمن حسين عبد الله، نائب رئيس الادّعاء في المحكمة، لإذاعة مقديشو التي تديرها الحكومة: "المحكمة العسكرية الصومالية أعدمت اليوم (الأحد) حسن إسحاق، الذي كان عضواً في حركة الشباب واتُّهم بأنه كان وراء التفجير الذي وقع في أكتوبر".

ويعاني الصومال العنف وغياب القانون، منذ بداية التسعينيات، بعد الإطاحة بالديكتاتور محمد سياد بري.

مكة المكرمة
عاجل

نيويورك تايمز: مسؤولو الاستخبارات الأمريكية يعتقدون بأن محمد بن سلمان هو المقصود بـ"رئيسك" في اتصال مطرب