ارتفاع عدد نازحي الموصل لـ154 ألفاً مع استمرار القتال

تتوقع الأمم المتحدة نزوح نحو مليون شخص من الموصل

تتوقع الأمم المتحدة نزوح نحو مليون شخص من الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-01-2017 الساعة 17:48
بغداد - الخليج أونلاين


نزح 4 آلاف مدني عراقي من مدينة الموصل خلال 24 ساعة الماضية، ليرتفع عدد النازحين من بداية معركة استعادة الموصل، منذ منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 154 ألف نازح.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن إياد رافد، عضو جمعية الهلال الأحمر العراقية (رسمية)، أن "نحو 4 آلاف مدني، بينهم أطفال ونساء، نزحوا من أحياء الموصل الشرقية والجنوبية، خلال الـ 24 ساعة الماضية، وسط تصاعد وتيرة المعارك".

اقرأ أيضاً:

بين الخليج وإيران.. 2016 عام القطيعة والمناورات والتسليح

وأضاف المسؤول الإغاثي أن "غالبية النازحين تم نقلهم إلى مخيمي حسن شام (شمال الموصل)، والجدعة (جنوبها)".

وأشار إلى أن "النازحين أكدوا أن الاشتباكات العنيفة بين قوات الأمن ومسلحي داعش، دفعتهم إلى مغادرة مناطقهم خوفاً من تعرضهم للاستهداف المباشر".

ويوجد أغلب نازحي الموصل في مخيمات الخازر (على نحو 30 كم شرق الموصل) ويتسع لنحو 8 آلاف عائلة، وحسن شام، الواقع في منطقة الخازر أيضاً، ويتسع لنحو 30 ألف نازح، إضافة إلى مخيمات (الجدعة-1، والجدعة-2، والجدعة-3).

من جهتها، أعلنت جمعية الهلال الأحمر، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن أعداد النازحين في مخيم حسن شام، ارتفعت إلى 34 ألفاً.

وقالت الجمعية: إن "6 آلاف و167 نازحاً، تم نقلهم خلال اليومين الماضيين إلى مخيم حسن شام".

إلى ذلك، أكد مسؤول بوزارة الهجرة، عزم وزارته نصب آلاف الخيم، استعداداً لموجة نزوح جديدة مرتقبة من الموصل.

وقال جاسم العطية، وكيل الوزارة: "نسعى لنصب نحو 40 ألف خيمة أخرى في مخيمات النزوح المختلفة، استعداداً لإيواء النازحين من الموصل".

وأمس الاثنين، قال وزير الهجرة والمهجرين، جاسم محمد الجاف: إن "عدد نازحي الموصل والمناطق المحيطة بها ارتفع إلى 150 ألفاً منذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة المدينة من داعش، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي".

وبدأت الحكومة العراقية والقوات المتحالفة معها، في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016، بدعم من التحالف الدولي، عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل، التي استولى عليها التنظيم في يونيو/حزيران 2014.

وفرَّ عشرات آلاف المدنيين من الأحياء الشرقية للمدينة بعد توغل القوات العراقية فيها، ولا يزال مئات آلاف المدنيين محاصرين في مناطق يسيطر عليها التنظيم، من ضمنها غربي الموصل.

وتتوقع الأمم المتحدة نزوح نحو مليون شخص من أصل ما يصل إلى مليون ونصف المليون نسمة، يقطنون في الموصل، وهي ثاني أكبر مدن البلاد.

مكة المكرمة
عاجل

الإذاعة الإسرائيلية: وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان: لقد قررت الاستقالة من منصبي وسأدعو لانتخابات عامة