استجواب مدير "FBI" حول تأثير روسيا على الانتخابات الأمريكية

مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) جيمس كومي

مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) جيمس كومي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-04-2017 الساعة 14:43
واشنطن - الخليج أونلاين


وجهت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي، مساء الجمعة، دعوة رسمية لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI)، جيمس كومي، للإدلاء بشهادته في جلسة مغلقة في 2 مايو/أيار المقبل حول تدخّل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، أنها طلبت من كومي، ومايك روجرز، مدير وكالة الأمن القومي، الإدلاء بشهادتيهما حول هذه المسألة في جلسة مغلقة بداية الشهر المقبل.

وطلبت اللجنة أيضاً من مسؤولين سابقين في إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، الرد علناً على أسئلة مجلس النواب، بعد الثاني من مايو/أيار المقبل؛ وهم المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية (CIA)، جون برينان، والمدير السابق للاستخبارات، جيمس كلابر، ووزيرة العدل السابقة بالوكالة، سالي ييتس.

شاهد أيضاً :

إنفوجرافيك: قاعدة الشعيرات السورية وأهميتها العسكرية

وكان كومي أكد أمام اللجنة نفسها في 20 مارس/آذار أنّ الشرطة الاتحادية تحقق في احتمال حصول "تنسيق" بين مقربين من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وروسيا قبل الانتخابات.

وفي بداية أكتوبر/تشرين الأول، اتهمت وكالات الاستخبارات الأمريكية روسيا بالتدخّل في الانتخابات الرئاسية دعماً لترامب، ولفتت في تقرير لها صدر في يناير/كانون الثاني الماضي، إلى تورط الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بالمسألة.

وكانت وكالة "رويترز" كشفت الخميس الماضي أن المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية، الذي يخضع لسيطرة بوتين، وضع خطة للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لمصلحة دونالد ترامب، وتقويض ثقة الناخبين في النظام الانتخابي الأمريكي.

مكة المكرمة